حماس: قرار المحكمة العليا مسيّس ويعمّق الانقسام

الإثنين 03 أكتوبر 2016 01:32 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: قرار المحكمة العليا مسيّس ويعمّق الانقسام

قناة الأقصى - غزة

شددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على رفضها لقرار المحكمة العليا بإجراء الانتخابات المحلية بالضفة دون غزة، مبينةً أنه يمارس التجزئة بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إنها صدمت والشعب الفلسطيني بالقرار المفاجئ للمحكمة العليا بإجراء الانتخابات في الضفة فقط بدون غزة، معتبرةً أنه قرار مسيس يكرس حالة الانقسام ويعكس حالة التمييز التي تمارسها المؤسسة الرسمية والقضائية في الضفة تجاه غزة.

ودعت حماس لجنة الانتخابات المركزية إلى عدم تطبيق هذا القرار حفاظاً على وحدة الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق في تغريدة له عبر تويتر:" إن قرار المحكمة بإجراء الانتخابات في الضفة دون غزة، هو تسييس للقضاء وتعميق للانقسام وتقسيم مرفوض للوطن.

وأكدت كتلة حماس البرلمانية على أن قرار محكمة العدل العليا في رام الله بشأن الانتخابات هو قرار سياسي بامتياز ومحكوم بإرادة فتحاوية ويشكل هروبا فتحاويا من المشهد الانتخابي بعد فشل فتح بتشكيل قوائمها الانتخابية.

يشار إلى أن محكمة العدل العليا في رام الله قررت اليوم الاثنين، في جلستها اجراء الانتخابات في الضفة المحتلة، وإلغائها في قطاع غزة.

وجاء قرار المحكمة اليوم، بعد انعقادها صباح اليوم، وتأجيل النطق بالحكم لساعتين، في الانتخابات التي كان مزمعًا إجراؤها في الضفة المحتلة وقطاع غزة في الثامن من الشهر الجاري.

وعقدت المحكمة في الثالث والعشرين من الشهر الماضي جلسة أجلت فيها النظر بوقف العمل بالانتخابات إلى اليوم، لإعطاء النيابة العامة فترة للرد على الطعن الذي تقدم به أحد المحامين، وإيجاد الأدلة الكافية لاستئناف العملية الانتخابية.

وكانت المحكمة أوقفت العمل بالانتخابات في سبتمبر الماضي بعد دعوة تقدم بها المحامي نائل الحوح ضد قرار مجلس الوزراء ووزارة الحكم المحلي ولجنة الانتخابات المركزية، وذلك لعدم إجرائها في مدينة القدس وضواحيها، والاعتراضات المقدمة على المرشحين أمام القضاء في قطاع غزة.