في ذكرى صبرا وشاتيلا

تقرير : فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء

الجمعة 16 سبتمبر 2016 08:40 م بتوقيت القدس المحتلة

فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء

قناة الأقصى - محمود عماد 
 

يومٌ دامٍ يمر على الشعب الفلسطيني في ختام عيد الأضحى المبارك، شهد فيه استشهاد أربعة مواطنين على يد الاحتلال الصهيوني بدمٍ بارد .

جرائم همجية

ففي ظهيرة هذا اليوم استشهد شابٌ يحمل جنسيةً أردنية بالقرب من باب العامود في القدس المحتلة، بعد ما أطلق جنود الاحتلال النار عليهِ، بزعمهم محاولته تنفيذه عملية طعن .

وقال الإعلام العبري إن شابًا يدعى سعيد عمرو يبلغ من العمر "28 عاما " ويحمل الجنسية الأردنية قد حاول طعن أحد الجنود مما دفعه لفتح النار عليه وقتله على الفور .

وقامت قوات الاحتلال الصهيوينة بإغلاق المنطقة وإعلانها منطقة عسكرية مما دفع المصلين للصلاة على أبواب المسجد الأقصى .

وفي وقت متقارب استشهد شابٌ فلسطيني وأصيبت فتاة عقب إطلاق النار عليهما من قبل قوات الاحتلال على حاجز بالقرب من مستوطنة كريات أربع بالخليل .

وقال الإعلام العبري إن الشاب الفلسطيني فراس البيراوي كان يقود سيارته وحاول دعس الجنود مما دفعهم لإطلاق النار بشكل مباشر على السيارة، مما أدى لاستشهاده وإصابة فتاة إصابة وصفت بالخطيرة جدا .

كما وادعى الإعلام العبري أن ثلاثة جنود أصيبوا بجراح وصفت بالطفيفة إثر عملية الدعس .

مشاركة بالجريمة

وفي سياقٍ متصل نظمت حركة الجهاد الإسلامي مسيرةً تضامنيةً مع الأسرى والقدس في مدنية جنين المحتلة .

وعقب انطلاقها هددت أجهزة السلطة الفلسطينية منظمين المسيرة بالاعتقال وبفض المسيرة بالقوة إن لم تتوقف، لكن الشيخ خضر عدنان الذي شارك فيها رفض إيقافها، لأنها مسيرة سلمية لقضية قومية شريفة، مما دفع أجهزة الأمن لفض المسيرة بالقوة، مستخدمةً قنابل الغاز لتفرقة المتظاهرين، كما وأطلقوا الرصاص الحي في الهواء، ونفذوا العديد من الاعتقالات بحق المشاركين والصحفيين على رأسهم الشيخ خضر عدنان، والذي أفرجت عنه في وقت لاحق .

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي ما فعلته الأجهزة الأمنية في جنين، معبرةً على أنه فعل إجرامي لا يخدم إلا الاحتلال .
ودعت في بيانٍ صحفيٍ لها الأجهزة الأمنية لإطلاق سراح جميع المعتقلين، وأكدت مواصلتها للفعاليات الداعمة للقضية الفلسطينية وللمقاومة .

مواصلة الجرائم 

وعاد الاحتلال لمسلسل جرائمه بحق أبناء الشعب الفلسطيني حين قامت قواته بإطلاق النار على شاب فلسطيني في منطقة تل أرميدة بالخليل بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن .

وقال الإعلام العبري إن شابًا فلسطينيًا قام بطعن أحد الجنود قبل أن يتم إطلاق النار عليه مما أدى لاستشهاده .
وكشف عن هوية الشاب الفلسطيني وهو محمد كايد الرجبي من سكان منطقة الدويربان بالخليل ، ويبلغ من العمر 15 عامًا .

كما وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمد السراحين متأثرًا بجراحه التي أصيب بها ليلة أمس في مواجهات مع الاحتلال الصهيوني .

وفي غزة أصيب شابٌ فلسطيني برصاص الاحتلال الصهيوني عقب مواجهات حدثت بين المواطنين وبين قوات الاحتلال بالقرب من موقع ناحل عوز العسكري شرق غزة .

كما وأصيب شابين فلسطينيين في مواجهات أخرى في حي البريج وسط قطاع غزة .

ويصادف اليوم السادس عشر من أيلول الذكرى 34 لمجزرة صبرا وشاتيلا والتي ارتكبت بها العصابات الصهيونية مجزرة بشعة بحق اللاجئين الفلسطينيين بالجنوب اللبناني مما أسفرت عن استشهاد ما بين 3500 إلى 5000 لاجئ فلسطيني .

ولا تزال غطرسة الاحتلال وهمجيته تطغى يومًا عن يوم، ومشروعه الصهيوني لا يفرق بينَ عيدٍ أو غيره، ففي كل يومٍ هناكَ اقتحامٌ واعتقالٌ وقتلٌ وتدمير ، كل ذلك يحدث والعالم أجمع في غفلةٍ عن ذلك، بل نراه الحضن الحنون لجرائم الاحتلال، مما يدفع الاحتلال لمواصلة جرائمه بكل أريحية واطمئنان .

 

1
2
3
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء
فلسطين تودع عيد الأضحى المبارك بأربعة شهداء