فضائية الأقصى تنظم وقفة تضامنية مع الزميل / علاء الطيطي

الأحد 15 فبراير 2015 05:51 م بتوقيت القدس المحتلة

فضائية الأقصى تنظم وقفة تضامنية مع الزميل / علاء الطيطي

نظمت فضائية الأقصى ظهر اليوم الأحد وقفة تضامنية مع مراسلها المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني الزميل الصحفي علاء الطيط

وحضر الوقفة رئيس مجلس إدارة شبكة الأقصى الإعلامية د. صلاح البردويل، ومدير عام قناة الأقصى م. محمد ثريا، وعدد من أعضاء كتلة الصحفي الفلسطيني، والزملاء الصحفيين في المؤسسات الصحفية وقناة الأقصى.

واستنكر د. البردويل اعتداءات الاحتلال الصهيوني المتكررة بحق الصحفيين وخصوصا الزميل الطيط.

وأشار إلى أن الاحتلال الصهيوني لن يستطيع طمس الإعلام الحر، وأن مؤيدي الكيان من العالم لن "يجبرونا على الاستسلام مهما دمروا من مقرات وأجهزة واعتقلوا الصحفيين فقضيتنا عادلة ولن تهزم"

وأكد أن الاعتداء ليس على الصحفي الطيطي وحده، إنما على الكلمة والقلم والكاميرا الحرة، حيث لا يريد الاحتلال كشف الحقيقة، كما لا يريدون للأمة أن تعرف الحقيقة.

بدوره، قال عضو المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف إن الاحتلال وعنجهيته أمام الإعلام الحر لن يسكت ويكتم صوت الحقيقة، مشيرا إلى أهم لن يقبلوا بصمت المؤسسات الحقوقية على انتهاكات الاحتلال الغاشم وأننا لن ننسى قضيتهم العادلة

وشدد على أن جرائم الاحتلال لا يمكن أن تثني الإعلامي الفلسطيني عن المتابعة والإقدام والعمل المثابر، داعياً للوقوف موحدين للدفاع عن الإعلاميين وحقوقهم ورفض حالة الانقسام والتشرذم.

من جهته، استنكر مدير مركز الميزان لحقوق الانسان سمير زقوت الجرائم المتكررة من قبل الاحتلال الظالم وخاصة قيود حرية الحركة واستهداف الإعلاميين في فلسطين بجميع جنسياتهم وانتهاك القانون الدولي بحق الصحفيين.

وكان الاحتلال قد مدد اليوم اعتقال مراسل فضائية الأقصى علاء الطيطي لعشرة أيام جديدة