أكدا أن "صفقة القرن" تخدم مصالح الصهيونية في المنطقة..

العاروري ووزير الأمن الإيراني يبحثان مواجهة التحديات

الأحد 16 يونيو 2019 11:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

العاروري ووزير الأمن الإيراني يبحثان مواجهة التحديات

التقى وفد من حركة المقاومة الإسلامية "حماس" برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، وعضو المكتب السياسي حسام بدران، وعضو العلاقات العربية والإسلامية أسامة حمدان، وممثل الحركة في لبنان أحمد عبد الهادي، مع وزير الأمن الإيراني سيد محمود علوي.

وبحث الجانبان سبل مواجهة التهديدات الصهيوأمريكية الموجهة للقضية الفلسطينية خاصة والمنطقة عامة.

واستعرض الجانبان العلاقات الثنائية بين الطرفين وسبل تطويرها.

وأكدا ضرورة استمرار اللقاءات لمواجهة التحديات والمخاطر الكبيرة الناتجة عن إصرار الإدارة الأمريكية على فرض صفقة القرن المرفوضة بإجماع الفلسطينيين، وعلى غير رغبة شعوب المنطقة قاطبة.

وبيّن الجانبان أن الصفقة تأتي خدمة للمصالح الصهيونية في المنطقة، وترسيخاً للاحتلال في فلسطين، وقفزاً عن الحقوق الوطنية الثابتة، وعلى حساب أمن واستقرار المنطقة.

وأوضحا أن سياسة الولايات المتحدة لا تدع مجالا للشك من خلال سلسلة القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي بدأت بمنح القدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل السفارة الأمريكية إليها، والاستمرار بمنح الغطاء الكامل لمشاريع الاستيطان في الضفة والجولان.