كتلة الصحفي: التلفزيون الرسمي نكص تعهداته بالالتزام بالأخلاقيات والمعايير الوطنية

السبت 15 يونيو 2019 06:41 م بتوقيت القدس المحتلة

كتلة الصحفي: التلفزيون الرسمي نكص تعهداته بالالتزام بالأخلاقيات والمعايير الوطنية

قناة الأقصى

قالت كتلة الصحفي الفلسطيني، "إن التلفزيون الفلسطيني، نكص وتجاوز تعهداته بالالتزام بالاخلاقيات والمعايير الوطنية التي تحافظ على النسيج الاجتماعي، وذلك من خلال بث تقرير عنصري يحمل الكثير من الاحقاد والعدوانية والكراهية ضد حركة حماس وما تمثله وتيار عريض وواسع في الشارع الفلسطيني".

وأوضحت أن ذلك جاء بعد ساعات قليلة على جلسة الحوار التي رعتها الأطر والمؤسسات الصحفية في قطاع غزة والتي توجت بتجاوز الشكاوى القضائية بحق تلفزيون فلسطين وصحيفة الحياة الجديدة.

وأضافت الكتلة في بيان لها، "إننا نعبر عن رفضنا لهذا السلوك غير السوي وعدم الالتزام بالتعهدات أمام ممثلي الاطر الصحفية والمؤسسات الاعلامية التي تمثل مختلف ألوان الطيف الوطني الفلسطيني بما في ذلك المكتب الحركي المركزي للصحفيين ممثل حركة فتح".

ودعت الاطر الصحفية والمؤسسات الاعلامية التي تدخلت بوساطة وقدمت مبادرة أفضت لنزع فتيل أزمة كادت تؤدي الى إغلاق مقر التلفزيون في غزة، لإدانة خطاب الكراهية ومطالبة التلفزيون الوطني الفلسطيني بالالتزام بالخطاب الوطني الجامع والابتعاد عن الفئوية والانتقائية والحزبية المقيتة.

واعتبرت الكتلة أن الاستمرار في تبني خطاب الكراهية العنصري الشاذ والمنبوذ يتنافى تماماً مع الروح الايجابية الوطنية الوحدوية التي تعززت على مدار اللقاءات التي جمعت الأطر والمؤسسات الاعلامية والتي توجت بمبادرة وطنية يلتزم من خلالها الاعلام الوطني الفلسطيني ومؤسساته المختلفة بالمعايير والاخلاقيات الصحفية المهنية والوطنية بما يحفظ ويصون النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

وأكدت على ضرورة التزام وسائل الاعلام الفلسطيني كافة وفي المقدمة منها تلفزيون فلسطين إلى تغليب خطاب الوحدة وتعزيز الروح الوطنية ومواجهة الاحتلال الصهيوني في ظل ما يحاك من مؤامرات تهدف لتصفية القضية الوطنية الفلسطينية.

وتابعت الكتلة "إن ما يجمعنا ويوحدنا أكبر بكثير من الخطابات العنصرية المقيتة خاصة في ظل ما نعانيه معا، ويحاك ضدنا جميعاً فصفقة القرن الترامبية لا تستهدف فئة وتترك فئة ولابد للاعلام الفلسطيني أن يغلب الروح الوطنية في مواجهة الصفقات المشبوهة المشوهة لا أن ننشغل في نزعات عنصرية، فإعلامنا يعبر عن توجهاتنا الحقيقية".

.