الجهاد: قطع مخصصات الأسرى استهداف لنضال الشعب الفلسطيني

الإثنين 10 يونيو 2019 05:31 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد: قطع مخصصات الأسرى استهداف لنضال الشعب الفلسطيني

قالت حركة الجهاد الإسلامي إن استمرار السلطة الفلسطينية في حرمان الأسرى والمناضلين من حقوقهم ومخصصاتهم المالية، استهدافا مقصودا لفكرة النضال الفلسطيني.

ودعا المتحدث باسم الحركة مصعب البريم اليوم الاثنين، لضرورة توقف السلطة عن خطيئة قطع مخصصات الأسرى، والاعتذار لهم.

وأضاف على الذين اتخذوا قرار قطع رواتب الأسرى أن يشعروا بالعار حين يسمع العالم ويرى جزء من أسرى فلسطين يخوضون إضراباً عن الطعام ويكابدون الألم والمعاناة من أجل حقوقهم وحقوق أطفالهم التي قامت السلطة بقطعها وقرصنتها في حملة استهداف لا أخلاقية لازالت مستمرة منذ أكثر من ستة أشهر.

وتابع "يجب أن تتوقف هذه الخطيئة وينتهي هذا الانحدار الذي لن يكفر عنه إلا الاعتذار للمناضلين وعائلاتهم والشروع فورا بإعادة رواتبهم التي هي حق لهم وبأثر رجعي أسوة ببقية رفاق الأسر من المناضلين".