ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

الخميس 30 مايو 2019 01:43 م بتوقيت القدس المحتلة

ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

قناة الأقصى

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري المتجدد دون تهمة أو محاكمة، وسط تدهور حالتهم الصحية وإهمال الاحتلال لمتابعتهم.

أقدم الأسرى المضربين هو الأسير حسن محمد العويوي (35عاماً) من سكان مدينة الخليل، حيث وصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال60 على التوالي، وأصبحت حالته الصحية صعبة للغاية، بينما يهدد بالإضراب عن الماء والملح، وهو يعاني من تعب وإرهاق شديدين، وهو لا يقوَ الوقوف على قدميه، وقد نقص من وزنه ما يزيد عن ٢٠ كيلو جرام .

الأسير العويوي يخوض إضراباً عن الطعام منذ الثاني من نيسان الماضي؛ احتجاجاً على تجديد الاعتقال الإداري بحقه دون تهمة، وقد تراجعت صحته إلى حد كبير، وقام الاحتلال بنقله إلى مستشفى كابلان، بينما تتعرض حياته للخطر الشديد نتيجة استمرار الإضراب، في ظل مماطلة الاحتلال في الاستجابة لمطالبه العادلة بتحديد سقف لاعتقاله الإداري.

الأسير حسن العويوي أب لثلاثة أطفال، وهو أسير سابق أعاد الاحتلال اعتقاله منتصف شهر يناير من العام الجاري، وفرض عليه الاعتقال الإداري مدة أربعة أشهر، وتم تجديده بحقه للمرة الثانية، مما دفعه لخوض إضراب عن الطعام؛ احتجاجاً على تجديد الاعتقال الإداري له دون تهمة.

ويواصل الأسير ثائر بدر (43عاماً) من سكان بلدة بيت لقيا، في محافظة رام الله إضرابه المفتوح منذ تاريخ 18 مايو الجاري رفضاً لاعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ يونيو من العام الماضي، وقد تم تجديد الاعتقال الإداري له أربع مرات متتالية، وهو متزوج وله أربعة أبناء، وأسير سابق قضى سنوات في معتقلات الاحتلال.

وبين إعلام الأسرى بأن الأسير الثالث هو أحمد خضر الحروب (30عاماً) من دير سامت، قضاء مدينة دورا جنوب الخليل، فقد دخل إضراباً مفتوحاً عن الطعام في الواحد والعشرين من الشهر الجاري، وذلك رفضاً لاعتقاله.

الأسير الحروب أسير سابق قضى سنوات في معتقلات الاحتلال، وأعاد الاحتلال اعتقاله بتاريخ 21/5/2019، دون أية أسباب وبدأ إضراباً عن الطعام فور اعتقاله في مركز توقيف عصيون، علماً بأنه أسير سابق قضى عامان في الاعتقال الإداري، وهو مريض يعاني من جرثومة في المعدة والقولون العصبي.