واقع صعب للتعليم في المخيمات الفلسطينية بسوريا

الأربعاء 29 مايو 2019 02:30 م بتوقيت القدس المحتلة

واقع صعب للتعليم في المخيمات الفلسطينية بسوريا

رصدت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا واقع التعليم في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوبي سورية، متطرقة للحديث عن وضع قطاع التعليم قبل وبعد اندلاع الصراع في سورية وكذلك بعد عودة بعض سكانه إليه.

ونوهت إلى أن الحرب حرمت عددًا كبيرًا من أبناء المخيم من حق التعليم ومتابعة تحصيلهم العلمي، نتيجة استخدام المدارس كمراكز إيواء أو مشافٍ ميدانية أو مراكز احتجاز، ومنها ما تعرّض للاستهداف بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

وكانت مجموعة العمل ذكرت أن جميع مدارس مخيم درعا قد دمرت بالكامل ناهيك عن الاعتقال الذي طال عدد من المدرسين الفلسطينيين، مطالبة المنظمات الدولية ووكالة الأونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية العمل على توفير الحماية للمدنيين في مخيم درعا، وانقاذ الواقع التعليمي فيه والضغط على الدول الداعمة لتلبية الحاجات التعليمية للمخيم من حيث ترميم وإعادة بناء المدارس المدمرة جراء القصف المكثف عليها.