أحكام متفاوتة بحق مقدسيين شاركوا بحفل زفاف الأسير الفاخوري

الإثنين 20 مايو 2019 11:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

أحكام متفاوتة بحق مقدسيين شاركوا بحفل زفاف الأسير الفاخوري

قناة الأقصى

أصدر محكمة الاحتلال في القدس المحتلة صباح الاثنين، أحكامًا متفاوتة بالسجن الفعلي بحق مجموعة من المقدسيين، بتهمة مشاركتهم في حفل زفاف الأسير رامي الفاخوري.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أن قاضي محكمة الاحتلال حكم على الأسير الفاخوري بالسجن لمدة شهرين ونصف، بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، علمًا أنه يقبع في الأسر إداريًا منذ 22/12/2018، بقرار صادر عن بنيامين نتنياهو.

وأضاف أن القاضي حكم أيضًا على الأسير محمود عبد اللطيف بالسجن الفعلي لمدة ٣٥ يومًا، بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، والأسير المحرر ماجد الجعبة بالسجن الفعلي لمدة ٣٥ يومًا، بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وسيسلم نفسه بتاريخ 22/8.

كما حكم على الأسير المحرر عماد أبو سنينة بالسجن الفعلي لمدة ٣١ يومًا، بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وسيسلم نفسه أيضًا بتاريخ 22/8.

ويحاكم الاحتلال 23 مقدسيًا بسبب مشاركتهم في حفل زفاف لأسيرٍ محرر تخلله أناشيد للمقاومة في قطاع غزة، وقد كان أحد المعتقلين هو المنشد مراد زغاري الذي شارك في إحياء الحفل.

وتخلل الحفل توجيه التحية للمقاومة، وترديد عبارة "ناس بتضرب كورنيت وناس تغير بناشر" على لسان المنشد مراد الزغاري، وقد تم تداول مقطع الفيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل، ثم تناولته قناة "كان" العبرية في تقرير خاص، وصفته فيه بأنه "تحريض على العنف".

وكان الإعلام العبري بث تقارير إعلامية تحريضية كبيرة تستهدف العريس الفاخوري وبقية المجموعة المذكورة كونهم من الأسرى الذين أعتقوا عدة مرات بتهم تتعلق بالمسجد الأقصى المبارك.

يذكر أن العريس الفاخوري يعمل مدرسًا وهو متزوج من السيدة إيمان كريمة الشهيد مصباح أبو صبيح، وسبق أن أصيب إصابة خطيرة قبل عدة سنوات داخل المسجد الأقصى أثناء تصديه للاقتحامات، مما أدى لفقدانه إحدى عينيه.