إضراب شامل ودعوات للحشد بـ "مليونية العودة وكسر الحصار"

استعدادات لإحياء ذكرى النكبة الـ71 اليوم

الأربعاء 15 مايو 2019 10:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

استعدادات لإحياء ذكرى النكبة الـ71 اليوم

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، للمشاركة في "مليونية العودة وكسر الحصار"، إحياء لذكرى نكبة الشعب الفلسطيني الـ 71.

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، في بيان لها، الموطنين للمشاركة الواسعة في مليونية العودة وكسر الحصار في الذكرى الـ 71 لنكبة الشعب الفلسطيني، بالتوجه ظهر اليوم إلى مخيمات العودة الخمس شرقي قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع، في تصريح له: "إن شعبنا الفلسطيني سيرسم في ذكرى النكبة الـ 71 مشهد الوحدة في الكلمة والبيان والمسيرات السلمية والمقاومة العسكرية، للتأكيد على حق عودته ورفض كل المخططات الرامية لتصفية قضيته العادلة".

وأضاف: "الجماهير الفلسطينية التي ستزحف اليوم صوب بلادنا المحتلة في ذكرى النكبة الـ 71، تبرهن على أصالة شعبنا وعزيمته القوية وإرادته الصلبة في مواصلة طريق المقاومة ومواجهة الاحتلال الصهيوني".

وتابع: "شعبنا الفلسطيني بعد 71 عاما من التشريد والتهجير أقرب للعودة والتحرير بإذن الله وستظل مقاومته مشرعة ومسيراته مستمرة لتحقيق ذلك".

وعمّ الاضراب العام والشامل أرجاء قطاع غزة كافة، لا سيما المرافق والمؤسسات الحكومية، بما فيها المدارس والجامعات.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، لأوسع مشاركة في فعاليات حق العودة، والتي تنطلق الساعة 11 ظهرا، من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من مارس 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الزائل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

وتوافق اليوم الذكرى السنوية الـ 71 لنكبة الشعب الفلسطيني، التي تمثلت في نجاح العصابات الصهيونية في السيطرة على مساحة 85 % من مساحة فلسطين التاريخية؛ حيث ارتكبت هذه العصابات مذابح شنيعة وجرائم حرب بشعة وعمليات تطهير عرقي بحق الشعب الفلسطيني، من أجل إرغامه على ترك أراضيه، الأمر الذي نتج عنه تشريد معظم الفلسطينيين وتشتيتهم في أصقاع الأرض وقيام دولة الكيان الصهيوني.