الجلوس معه لا يعنينا..

الجهاد: خطابات الأحمد لا تجلب سوى الشؤم لشعبنا

الأحد 21 أبريل 2019 01:11 م بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد: خطابات الأحمد لا تجلب سوى الشؤم لشعبنا

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، الأحد، أن الجلوس مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أمر لا يعنيها، مشددةً على ضرورة أن يتوقف عن خطاباته "التي لا تجلب سوى الشؤم للشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة، في بيان لها، اليوم الأحد: "في الوقت الذي تتصاعد فيه الهجمة الشرسة على القضية الفلسطينية، يخرج عزام الأحمد مجدداً، متخيلاً نفسه وصياً على منظمة التحرير أو مالكاً لها".

وأضافت: "ينتانسى الأحمد أنه ومشروعه أكثر من أساء لمنظمة التحرير ولدورها وهيأتها، وفصل مؤسساتها على مقاسه وهواه، وأخل بميثاقها من خلال الاعتراف بإسرائيل" والتنازل عن 78% من أرض فلسطين والتوقيع الكارثي على اتفاق أوسلو".

وتابعت الحركة: "أما الجلوس مع عزام الأحمد فهو أمر لا يعنينا، وعليه أن يتوقف عن خطاباته التي لا تجلب سوى الشؤم للشعب الفلسطيني".