وتشيد بالعملية الديمقراطية

حماس تبارك تقدم الكتلة الإسلامية في بيرزيت رغم الملاحقة المزدوجة

الخميس 18 أبريل 2019 11:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

حماس تبارك تقدم الكتلة الإسلامية في بيرزيت رغم الملاحقة المزدوجة

قناة الأقصى

باركت حركة المقاومة الإسلامية حماس، العرس الديمقراطي لطلاب بيرزيت في انتخابات مجلسهم، مؤكدةً على أن الحرية تعكس إيمان الطلاب باختيارهم الأسلوب الأفضل، والنهج الأنجع لتحرير الوطن وحماية المقدسات من خلال المقاومة.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي اليوم الخميس، "لقد برهنت الكتل تمسكها بالخيار الديمقراطي رغم كل محاولات التأثير في النتائج من أجهزة السلطة والاحتلال الصهيوني عبر ملاحقة أبناء كتلة الوفاء وأنصارها، إلا أن هذه المحاولات أفشلها الطلبة بوعيهم".

وهنأت حماس كل الكتل الطلابية التي تنافست على نيل ثقة الطلاب بحمل شعار المقاومة والتمسك بها، ولا سيما كتلة الوفاء التي تخطت كل العقبات وتجاوزت كل التحديات لتحقق تعادلا في المقاعد يساوي انتصاراً حقيقياً في ظل هذا الفضاء وهذه الأجواء التي أوجدتها الأجهزة الأمنية الفلسطينية وجيش الاحتلال.

كما شكرت الحركة، إدارة جامعة بيرزيت لرعايتها الانتخابات، وبذل أقصى الجهود لحماية الديمقراطية لطلبتها، متمنيةً على باقي الجامعات أن تضمن سير العملية الديمقراطية وحماية الحرية في الاختيار والتنافس والمشاركة وتوفير الأجواء المناسبة لتحقيق ذلك من خلال منع التدخلات الخارجية وحماية البيئة المناسبة لإنجاح الحياة الديمقراطية لدى الطلاب.

ودعت حماس السلطة والفصائل الفلسطينية كافة للاحتكام إلى شعبنا في كل هيئاته ومؤسساته وتوجهاته وقراراته، وأن يحترم الجميع ما يختاره شعبنا عبر صناديق الاقتراع.

وأظهرت نتائج انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت وسط الضفة المحتلة مساء الأربعاء، تعادل الكتلة الإسلامية التابعة لحركة حماس والشبيبة التابعة لحركة فتح بـ23 مقعدًا لكل منهما.

وحصل القطب الطلابي التقدمي التابع للجبهة الشعبية على 835 صوتًا، بواقع 5 مقاعد، فيما لم تحصل كتلة الوحدة الطلابية التابعة للجبهة الديمقراطية وكتلة اتحاد الطلبة التابعة لحزب الشعب على أي من المقاعد.

ويبلغ عدد الطلاب الذين يحق لهم الانتخاب 11300 طالب في برنامج البكالوريوس.

وتنافست الكتل الطلابية الخمس على 51 مقعدًا، وهي مقاعد مؤتمر مجلس اتحاد الطلبة.

وفازت الكتلة الإسلامية برئاسة مجلس الطلبة في السنوات الأربع الماضية، ويعتقل الاحتلال رئيس مجلس الطلبة الحالي الطالب يحيى ربيع ورئيس المجلس السابق عمر الكسواني.

وتشن قوات الاحتلال حملة اعتقالات وملاحقات يومية لنشطاء الكتلة الإسلامية في الجامعية، إذ يعتقل أكثر من 80 ناشطًا في سجونه، في الوقت الذي تشن فيه الأجهزة الأمنية الفلسطينية حملة اعتقالات واستدعاءات ومضايقات للطلبة.