الاحتلال يشرع بهدم منشآت سكنية وتجارية في سلوان بالقدس

الأربعاء 17 أبريل 2019 01:24 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يشرع بهدم منشآت سكنية وتجارية في سلوان بالقدس

هدمت جرافات الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، منازل ومنشآت تجارية وزراعية في حي "وادي ياصول" ببلدة سلوان جنوبي مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال ترافقها جرافات، فرضت حصارا على الحي وأغلقت مداخله، قبل أن تشرع بهدم منزل ومخازن تعود للمواطن عز الدين برقان.

وجرت اشتباكات بالأيدي بين الأهالي وعناصر الاحتلال الذين قاموا بالاعتداء على الأهالي وأصحاب المنازل بقمعهم بالدفع والضرب مما أدى إلى إصابة عدد منهم بجراح.

وقال مواطنون إن جرافات الاحتلال هدمت من الصباح، منزلا ومخزنا في حي وادي ياصول ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، كما هدمت إسطبلا للخيول يعود للمواطن محمد القاق، وتبلغ مساحته 200 مترا مربعا وقائمة منذ ما يزيد عن أربع سنوات.

وأوضح مركز "معلومات وادي حلوة" أن أهالي حي "واد ياصول" بالبلدة يحاولون منذ سنوات ترخيص منشآتهم السكنية، وقدموا مخططات للبناء للجهات المختصة على ضوء الضائقة السكنية في المنطقة، إلا أن طلباتهم رُفضت.

ويأتي الهدم اليوم بعد أن ردت ما يسمى المحكمة العليا الصهيونية مطلع الأسبوع الاستئناف الذي قدمه أصحاب المنازل والمنشآت التجارية في الحي المستهدف ببلدة "سلوان"، ضد قرار هدم منشآتهم الذي أصدرته المحكمة المركزية ضد أربعة منازل سكنية وعدة منشآت تجارية وبركسات خيول.

يذكر أن بلدية الاحتلال تقوم بملاحقة كل مقدسي يبني منزلًا أو مبنى أو محلًا أو عمل توسعة لمنشأته في مدينة القدس وضواحيها بحجة عدم حصولهم على تراخيص لذلك.

ولا تمنح بلدية الاحتلال، المقدسيين تصاريح للبناء في الوقت الذي تقوم فيه بالتوسع الاستيطاني وبناء المستوطنات بالقدس.