لم يتم التوصل لاتفاق بين الأسرى المضربين وإدارة سجون الاحتلال

الإثنين 15 أبريل 2019 09:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

لم يتم التوصل لاتفاق بين الأسرى المضربين وإدارة سجون الاحتلال

قناة الأقصى

أكد نادي الأسير الفلسطيني اليوم الاثنين،  عدم التوصل إلى اتفاق بين الأسرى المضربين عن الطعام وإدارة معتقلات الاحتلال، حتى اللحظة.

وذكر النادي في تصريح صحفي اليوم الاثنين، أن الأسرى بصدد عقد جلسة جديدة اليوم في معتقل "ريمون" لاستكمال الحوار حول الحلول التي قدموها لإدارة مصلحة السجون، لاسيما فيما يتعلق بتركيب هواتف عمومية، وبحث الشروط التي فرضتها الإدارة على استخدامه.

ولفت نادي الأسير إلى أنه وبناء على نتائج الجلسة سيُحدد الأسرى خطواتهم اللاحقة.وذكرت القناة السابعة العبرية، مساء الأحد، أن جهاز المخابرات الصهيوني "الشاباك"، وافق على وافق على إدخال الهواتف العمومية إلى أقسام الأسرى الأمنيين الفلسطينيين وذلك بعد موافقة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وزعمت القناة العبرية، إن إضراب الأسرى سيتوقف قريباً بناءً على هذا القرار، مؤكدةً على أن مصلحة السجون لم توافق إزالة أجهزة التشويش التي تم وضعها في أقسام الأسرى.

وأضافت القناة السابعة، أن صيغة الحل الوسط الذي توصل إليه طاقم المفاوضات الصهيوني مع الأسرى الفلسطينيين، حظيت بموافقة رئيس الوزراء نتنياهو.

وأشارت القناة العبرية، الى أن نتنياهو قرر تكليف "الشاباك" بمهمة بلورة صيغة الاتفاق مع الأسرى، وأعفى مصلحة السجون ووزارة الأمن الداخلي من هذه المهمة، لأنهم يرفضون هذا المطلب.

ودخل أكثر من 400 أسير الإضراب المفتوح عن الطعام منذ ثمانية أيام، احتجاجاً على ممارسات مصلحة السجون بحقهم ورفضها تنفيذ مطالبهم وحقوقهم العادلة.