فصائل المقاومة: ما قامت به مخابرات السلطة "مرفوض وطنيًا وأخلاقيًا" ويستوجب مراجعة حقيقة دورها

الإثنين 08 أبريل 2019 02:09 م بتوقيت القدس المحتلة

فصائل المقاومة: ما قامت به مخابرات السلطة "مرفوض وطنيًا وأخلاقيًا" ويستوجب مراجعة حقيقة دورها

قناة الأقصى

استنكرت فصائل المقاومة الفلسطينية، ما قام به جهاز مخابرات سلطة المقاطعة من اعتداء وخطف الطالب موسى دويكات من جامعة النجاح الوطنية ووصفته بـ"العمل المرفوض وطنياً وأخلاقياً".

وقالت الفصائل في بيان صحفي اليوم الاثنين، "إن هذا العمل المدان والمستنكر يتسوجب مراجعة حقيقية لدور وعمل الأجهزة الأمنية في الضفة التي من واجبها حماية المواطنين والدفاع عنهم من الاحتلال وليس إحكام القبضة الأمنية عليهم وخطفهم وسحلهم في الشوارع".

وطالبت فصائل المقاومة، النيابة العامة بفتح تحقيق فوري بالحادث لمحاسبة المنفذين لهذا الاعتداء ومعاقبتهم، وضرورة الافراج العاجل عن الطالب دويكات واعادة الاعتبار له.

ودعت الفصائل الجهات والمؤسسات العاملة في مجال الحريات العامة إلى تحمل مسؤليتها كاملة لضمان حرية الرأي والتعبير للجميع دون قمع واضطهاد.

ووفقاً لما أظهره مقطع فيديو مصوّر؛ قام شخصين يرتديان لباساً مدنيّاً ويحمل أحدهما سلاحاً من نوع (مسدس)، بالتعرّض للطالب دويكات أثناء مروره أمام جامعة النجاح، ومن ثم قاما بالاعتداء عليه بالضرب المُبرح بالهراوات، قبل أن ينضم إليهما ثلاثة عناصر آخرِين يستقلّون مركبة (ميكروباص) من نوع (هونداي)، وقيدوه قبل اقتياده داخل السيارة إلى جهةٍ مجهولة.