أوصت بضرورة تدريس صحافة المحمول في الجامعات ..

دراسة تكشف مدى استخدام الهواتف الذكية في تغطية مسيرات العودة

الأحد 07 أبريل 2019 12:47 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة تكشف مدى استخدام الهواتف الذكية في تغطية مسيرات العودة

قناة الأقصى-غزة

أظهرت دراسة أكاديمية أن نسبة كبيرة من الاعلاميين الفلسطينيين يستخدمون الهواتف الذكية في تغطية مسيرات العودة وكسر الحصار.

وأجرى الدراسة الباحث الفلسطيني المتخصص في الإعلام الجديد سائد رضوان، حيث تتحدد المشكلة التي يبحث فيها رضوان في التعرف على مدى استخدام الاعلاميين الفلسطينيين للهواتف الذكية في تغطية مسيرات العودة، وأسباب ودوافع وأنماط هذا الاستخدام، بالإضافة إلى أهم الموضوعات الخاصة بالمسيرات والتي تحظى بالتغطية الإعلامية.

وتوصل رضوان إلى أن الصحفيين الفلسطينيين يستخدمون الهواتف الذكية في التغطية الإعلامية بنسبة 84.7%، كما يستخدم 85% منهم الهواتف الذكية للمتابعة الإعلامية لمسيرات العودة.

ونبهت الدراسة إلى أن أهم أسباب استخدام الصحفيين للهواتف الذكية في تغطية في مسيرات العودة يتمثل في سهولة استخدامها في التغطية، وسرعة تجهيزها واستخدامها، ومرونتها.

وذكرت الدراسة أن 73.4% من الصحفيين يستخدمون هواتفهم الذكية للتصوير في مسيرات العودة، بنسبة 38.3% لتصوير اللقاءات الصحفية، 46.8% للبث المباشر لفعاليات المسيرات، و 69.1% لنشر الاخبار المتعلقة بالمسيرات، بينما يستخدم 29.8% من الصحفيين هواتفهم لمونتاج المواد الإعلامية الخاصة بالمسيرات.

وبينت أن أهم الموضوعات التي تم تغطيتها باستخدام الهواتف الذكية في مسيرات العودة هي فعاليات أيام الجمع بنسبة 92.6%، يليها مواقف البطولة والصمود بنسبة 46.4%، أما فعاليات المسير البحري فكانت نسبتها 38.3%، وفعاليات الارباك الليلي 19.1% فقط.

كما كانت التطبيقات الأكثر استخداما للصحفيين الفلسطينيين في التغطية الإعلامية لمسيرات العودة هي تطبيقات التواصل الاجتماعي بنسبة 88.3%، بينما تطبيقات البث المباشر يستخدمها 39.4% من الصحفيين لتغطية المسيرات.

وتطرقت الدراسة إلى أهم المعوقات والمشاكل التي واجهت الصحفيين أثناء تغطية مسيرات العودة باستخدام الهواتف الذكية، حيث كانت المشكلة الأبرز تتمثل في عدم توفر شبكات الانترنت أو الاتصالات بشكل جيد، والمشكلة الثانية هي عدم توفر الأدوات لهواتف الذكية التي تساعد في التغطية الإعلامية المثلى، أما صغر حجم الهاتف وصعوبة التعامل معه في التغطية الاعلامية فلم تكن من المشاكل الجسيمة وكانت تعيق بنسبة 12.8% من الصحفيبن.

وأشار الباحث رضوان إلى أهم مقترحات الصحفيين لتطوير التغطية الإعلامية للأحداث والفعاليات الفلسطينية بشكل عام، فقد جاء في مقدمة هذه المقترحات توفير شبكات الانترنت في كافة المناطق، يلها تدريس مساق صحافة الهاتف المحمول في الجامعات، بالإضافة إلى زيادة الدورات المتخصصة في مجال صحافة الهاتف المحمول.