هنية: حكومة اشتية خارج الإجماع الوطني وخطوة بالاتجاه المعاكس للوحدة

الجمعة 05 أبريل 2019 07:38 م بتوقيت القدس المحتلة

هنية: حكومة اشتية خارج الإجماع الوطني وخطوة بالاتجاه المعاكس للوحدة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية إن ما يجري في رام الله من تشكيل للحكومة خطوة بالاتجاه المعاكس لمتطلبات الوحدة الوطنية، مشيراً إلى خطورة ذلك على صعيد الوحدة الوطنية.

وأكد هنية خلال خطبة الجمعة في مسجد بيت لاهيا شمال قطاع غزة، أن حكومة محمد اشتية خارج الإجماع الوطني، ولا غطاء لها؛ لا استراتيجي ولا سياسي ولا وطني، ولا حتى غطاء اقتصادي.

وجدد التأكيد أن الوحدة الوطنية هي الخيار الاستراتيجي لحركة حماس، مضيفًا: "المصالحة فريضة شرعية، وتتمثل في تنفيذ كل الاتفاقيات الموقعة وتشكيل حكومة من جميع الفصائل".

وأوضح هنية أن مسيرات العودة مستمرة، وأن شعبنا لن يتراجع عنها إلا بإنهاء الحصار على طريق إنهاء الاحتلال.

وأشار إلى أن حركة حماس تتحرك في ثلاثة مسارات للضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب قطاع غزة، مشيرًا إلى أن هناك حراكًا إيجابيًا في مباحثات التهدئة.

وأشاد هنية بإحياء الشعب الفلسطيني لذكرى يوم الأرض، واصفاً إياه باليوم العظيم، كما أشاد بالغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قائلاً: "إخوة في الدم، وإخوة في السلاح، وإخوة في الرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا".