الحركة الأسيرة تحل الهيئات التنظيمية وتحمّل الاحتلال مسؤولية اعتداءاته

الإثنين 25 مارس 2019 04:53 م بتوقيت القدس المحتلة

الحركة الأسيرة تحل الهيئات التنظيمية وتحمّل الاحتلال مسؤولية اعتداءاته

قناة الأقصى

أعلنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني الاثنين، حل كامل للهيئات التنظيمية وإلغاء للتمثيل الاعتقالي، لتتحمل إدارة السجون أعباء حالة الاعتقال كاملةً بدءًا من يوم الثلاثاء القادم، على خلفية القمع التي تعرض لها الأسرى في سجن النقب الصحراوي.

وقالت الحركة في بيان صحفي: "ما حدث في سجن النقب ليلة أمس يأتي في إطار الدفاع عن حقوقنا ومكتسباتنا وحياتنا إزاء الهجمة الشرسة التي نتعرض لها من قبل دولة الاحتلال"

وأكدت أن الأسرى على مفترق طرق خطير في هذه المرحلة، "وماضون باتجاه خطواتنا الاحتجاجية للمحافظة على إرث الحركة الأسيرة، وحل الهيئات التنظيمية هو أولى خطواتنا الاحتجاجية".

وحملت الحركة الأسيرة المسؤولية الكاملة عن حالة التصعيد داخل السجون لوزير أمن الاحتلال جلعاد أردان وحكومته، "فهو المتسبب الأول بهذا التصعيد الذي أراد من ورائه حصد مكاسب شخصية وحزبية".

وأضافت في بيانها: "قوات القمع استخدمت بحقنا القوة المفرطة في مخالفة واضحة للأعراف البشرية والقوانين الدولية، حيث تعرض 90 أسيرا للإصابة من بينهم 4 بالرصاص الحي".

وحيت الحركة الأسيرة "أبناء شعبنا الفلسطيني بكافة مسمياتهم وأدواتهم ووسائلهم على التفافهم حول همومنا واحتضانهم لقضيتنا فهذا عهد الأحرار للأحرار".

كما وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومؤسسات حقوق الإنسان ذات العلاقة بإجراء زيارات عاجلة للأسرى في سجن النقب للوقوف على حجم الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحقهم والكشف عن حقيقة ما يدور.

ومنذ أمس تسود حالةً من التوتر في سجون الاحتلال عقب اعتداء قوات الاحتلال على أسرى سجن "النقب"، مما أدى لطعن أسير لسجانين إسرائيليين خلال المواجهات التي اندلعت بالسجن، أصيب على إثرها جندي بحالة خطرة.