الهيئة الوطنية تعلن إطلاق الحراك البحري غدًا "غزة ستنتصر على محاصريها"

الإثنين 18 مارس 2019 12:17 م بتوقيت القدس المحتلة

الهيئة الوطنية تعلن إطلاق الحراك البحري غدًا "غزة ستنتصر على محاصريها"

قناة الأقصى

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة ظهر اليوم الاثنين، عن إطلاق الحراك البحري الـ25 على شاطئ بحر شمال قطاع غزة يوم غدٍ الثلاثاء.

وشددت الهيئة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار كخيار وطني لجماهير شعبنا الفلسطيني، للتأكيد على التمسك بثوابت شعبنا والحفاظ على المشروع الوطني إلى جانب كسر الحصار الكامل عن قطاع غزة.

ودعت الهيئة عقب اجتماعها الدوري لتقييم المسيرات والتحضير لمليونية الأرض والعودة، للتحشيد الواسع وبجهد كبير لإحياء يوم الأرض والعودة الذي يصادف يوم السبت 30 من آذار مارس القادم بمليونية تضمها المخيمات الخمس على امتداد شرق قطاع غزة.

وأكدت على ضرورة الحفاظ على سلمية وشعبية مسيرات العودة بأنشطتها المختلفة والحرص على تجنيب أبناء شعبنا التعرض لأي اعتداءات يرتكبها قناصة الاحتلال.

وذكرت الهيئة أن مجلس حقوق الإنسان سيجتمع اليوم، لمناقشة تقرير لجنة التحقيق الدولية المرتبطة بالجرائم التي ارتبكها جنود وضباط وقادة العدو من جرائم ترقى لمستوى جرائم الحرب في مسيرات العودة.

ووجهت الهيئة الشكر لجهود اللجنة آملة استكمال عملها للكشف الحقيقي عن العدو المجرم وسياساته العنصرية، مطالبة السلطة بحمل الملف وتقديمه لمحكمة الجنايات الدولية في إطار محاكمة القتلة والمجرمين .

كذلك وجهت التحية للأسرى في سجون الاحتلال. وأدانت قرار محكمة الاحتلال باعتبار "باب الرحمة" ليس بمصلى ودعت أبناء شعبنا للتصدي لهذا القرار العدواني الجديد الذي لا يعترف بشرعيته.

أيضاً وجهت الهيئة التحية لأبطال عملية سلفيت البطولية التي تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال.

وأطلقت هيئة الحراك الوطني قبل عدة أشهر، رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات العودة السلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وكسر الحصار عن غزة.