"الأقصى" تستنكر قرار نتنياهو بحقها وتتمسك بثوابتها

الأربعاء 06 مارس 2019 03:04 م بتوقيت القدس المحتلة

"الأقصى" تستنكر قرار نتنياهو بحقها وتتمسك بثوابتها

استنكرت قناة الأقصى الفضائية قرار رئيس الحكومة الصهيونية نتنياهو اعتبار القناة منظمة إرهابية وما يترتب على القرار من تهديد مباشر وخطير لحياة عشرات الصحافيين والطواقم الفنية ومقرات القناة.

وقالت إدارة القناة في بيان صحفي اليوم الاربعاء إن نتنياهو يستخدم مثل هذه التصريحات العدائية في إطار الدعاية الانتخابية التي يمارسها أمام خصومه السياسيين،  إلا أنها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد لأن الاحتلال سبق أن دمر مبنى الفضائية في قطاع غزة عدة مرات  كان آخرها في الثالث عشر من نوفمبر الماضي.

وأكدت فضائية الاقصى على أنها مؤسسة اعلامية فلسطينية تعمل وفق الاصول المرعية والحقوق الصحفية  والتي كفلتها القوانين الدولية.

وجددت فضائية الأقصى تمسكها بالمرافعة عن عدالة القضية الفلسطينية في منابرها الإعلامية حتى ينال الشعب الفلسطيني الحرية ويتخلص من الاحتلال.

وحذرت من تكرار جريمة استهدافها بالصواريخ الصهيونية وما يترتب عليها من انتهاكات للقوانين والأعراف الدولية.

وحملت الفضائية الاحتلال المسؤولية عن حياة العاملين فيها وتدعو المؤسسات الإعلامية العربية والدولية لإدانة هذه التصريحات العدوانية.

وطالبت فضائية الأقصى مؤسسات حقوق الإنسان الدولية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة إزاء هذا التهديد المباشر.

كما ناشدت أحرار العالم في الأمتين العربية والإسلامية بتوفير الدعم المادي والمعنوي لتستمر القناة في رسالتها الإعلامية.