حماس: استقرار المنطقة وتحقيق السلام لا يأتي إلا بالتخلص من الاحتلال

الأحد 17 فبراير 2019 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: استقرار المنطقة وتحقيق السلام لا يأتي إلا بالتخلص من الاحتلال

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مشاركة مسؤولين عرب في "مؤتمر وارسو" إلى جانب قادة الكيان الصهيوني، في الوقت الذي يمارس فيه الكيان أبشع الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني، وينتهك مقدساته وحقوقه الأساسية.

وأكدت الحركة في بيان صحفي اليوم الأحد رفضها كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، مؤكدةً أنها ستبقى القضية المركزية للعرب والمسلمين وأحرار العالم.

وشددت على أن القدس ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين، وأن حق العودة حق ثابت لا يمتلك كائن من كان شطبه أو التنازل عنه، منوهةً إلى أن بوصلة العداء ستبقي تجاه الكيان الصهيوني ورفض حرفها نحو أطراف أخرى.

وأشارت حماس إلى أن استقرار المنطقة وتحقيق السلام لا يتأتى إلا بالتخلص من الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكدت الحركة على تجريم محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني بكل أشكاله، مطالبةً الدول والبرلمانات بمقاطعة الكيان الصهيوني وعزله ومحاصرته شعبيًا ورسميًا ونزع الشرعية عنه.

واعتبرت أن وحدتنا الوطنية، ومساندة عمقنا العربي والإسلامي، واستمرار مقاومتنا بأشكالها كافة كفيلة بإحباط المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية، وعلى رأسها صفقة القرن.

كما دعت الشعوب العربية والإسلامية إلى تبني استراتيجية دعم المقاومة بكل الوسائل لتعزيز صمود شعبنا وإسقاط صفقة القرن.