اتحاد الإذاعات: تحريض الاحتلال على فضائية الأقصى استهداف ممنهج

الخميس 14 فبراير 2019 08:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

اتحاد الإذاعات: تحريض الاحتلال على فضائية الأقصى استهداف ممنهج

قناة الأقصى

أكد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين أن ادعاءات الاحتلال الصهيوني، واتهاماته الكاذبة والمفبركة بحق فضائية الأقصى والعاملين فيها، تحمل خطورة بالغة معبراً عن تضامنه الكامل مع قناة الأقصى والعاملين فيها، لاسيما وهي تنقل معاناة الشعب الفلسطيني في غزة والضفة والقدس المحتلة ومخيمات الشتات.

وأكد الاتحاد (مكتب فلسطين)، أن مزاعم جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك"، بأن حركة حماس انتهجت "أسلوب جديد" في التواصل مع نشطائها في الضفة والقدس المحتلتين، عبر فضائية الأقصى بهدف تنفيذ عمليات ضد الجنود والمستوطنين الصهاينة يؤكد على نوايا سيئة ومبيتة، قد يقدم عليها الاحتلال ضد قناة الأقصى وكوادرها الإعلامية.

ودعا الاتحاد في بيان له، كل المؤسسات الدولية التي تهتم بحرية الرأي والتعبير، للجم سياسات الاحتلال العدوانية، والتي تصاعدت بشكل كبير خلال الفترة الماضية بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية، مؤكداً أن هذه التهديدات تأتي استكمالًا للعدوان الصهيوني، الذي استهدف القناة من خلال تدميرها بالصواريخ بشكل كامل بتاريخ ١٢_١١_٢٠١٨م .

وأوضح أن هذا التحريض الصهيوني الممنهج ، لن ينال من استمرار عمل قناة الأقصى بكل مهنية ومسؤولية ولن يؤثر على عزيمة العاملين فيها وكوادرها الإعلامية، وهم يواصلون عملهم بكل مهنية في نقل معاناة الشعب الفلسطيني المحاصر والمحتل، وحتما لن ينال من استمرار رسالتها الإعلامية.