أمن السلطة يصعد من انتهاكاته خلال يناير

الأربعاء 13 فبراير 2019 12:06 م بتوقيت القدس المحتلة

أمن السلطة يصعد من انتهاكاته خلال يناير

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين بالضفة المحتلّة يوم الأربعاء، إنها رصدت 622 انتهاكا لأجهزة أمن السلطة خلال شهر يناير الماضي.

وبحسب اللجنة فإن هناك عددا حالات التعذيب الممنهج داخل زنازين الأجهزة الأمنية؛ ما اضطر العديد من المعتقلين السياسيين لخوض الإضراب عن الإطعام احتجاجا على تلك الممارسات.   وتوزعت الانتهاكات كالآتي: (179) حالة اعتقال، (81) حالة استدعاء، (132) حالة احتجاز، (83) عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، (21) حالة لم تلتزم فيها الأجهزة الأمنية بقرار الإفراج عن معتقلين سياسيين، (10) حالات قمع حريات، (12) حالة مصادرة لممتلكات المواطنين، (2) حالات أعلن فيها معتقلون الإضراب أو مواصلة إضرابهم عن الطعام بسبب استمرار اعتقالهم، (4) حالات تدهور صحي لمعتقلين سياسيين بسبب ظروف الاعتقال وسوء المعاملة والتعذيب، (79) حالة محاكمة تعسفية، فضلا عن (9) حالات اعتداء وانتهاكات أخرى.

كما شملك اانتهاكات أمن الضفة (220) أسيرا محررا، و(163) معتقلا سياسيا سابقا، و(42) طالبا جامعيا، و(3) معلمين، و(19) صحفيا، و(4) أئمة مساجد، و(2) أطباء، و(33) ناشطا حقوقيا أو شبابيا، و(1) عضو مجلس بلدي، و(78) موظفا، و(7) تجار، و(1) محاضرا جامعيا، و(7) مهندسين.

وذكر التقرير أن جهاز الأمن الوقائي تصدر عمليات الاعتقال بواقع (135) حالة، تبعه جهاز المخابرات بواقع (31) حالة، إضافة لوجود (13) حالة اعتقال مشترك بين الجهازين، وذلك من أصل (179) حالة اعتقال، منها (73) حالة اعتقال بعد مداهمة المنزل أو مكان العمل، و(51) حالة اعتقال بعد الاستدعاء للمقابلة، و(13) حالة اختطاف.