الاحتلال يحكم بالسجن 11 عاماً على أسير مقدسي "خطط لاغتيال نتنياهو"

الخميس 10 يناير 2019 01:09 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يحكم بالسجن 11 عاماً على أسير مقدسي "خطط لاغتيال نتنياهو"

قناة الأقصى

أصدرت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، بحق الأسير المقدسي محمد جمال رشده (30 عاماً) من سكان مخيم شعفاط في القدس المحتلة حكماً بالسجن الفعلي لمدة 11 عاماً، بعد إدانته بالتخطيط لاغتيال "نتنياهو ".

مكتب إعلام الأسرى أفاد بأن قوات الاحتلال اقتحمت بتاريخ 17/4/2018، منزل "رشده" بعد محاصرته وقامت بتفتيشه بالكامل وحطمت محتوياته وقامت باعتقاله بعد تقييد يديه وعصب عينيه، ونقلته إلى التحقيق في مركز المسكوبية، حيث تعرض للتعذيب القاسي خلال التحقيق الذى استمر شهرين.

وبين إعلام الأسرى بأن جهاز "الشاباك" وحسب ما نشر في وسائل الإعلام العبرية اتهم الأسير "رشده" بقيادة خلية كانت تهدف إلى تنفيذ عمليات نوعية من بينها اغتيال رئيس الوزراء الصهيوني "بنيامين نتنياهو" ورئيس بلدية الاحتلال في القدس "نير بركات".

كذلك خطط "رشده" حسب إدعاء الاحتلال إلى استهداف مباني تابعة للقنصلية الأمريكية في القدس، وأنه جمع معلومات عن الأهداف التي خطط لمهاجمتها بناء على تعليمات من ناشط في سوريا ، وأن أجهزة الاحتلال أحبطت المخطط باعتقاله .

وقد أصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 11 عاماً، ويقبع حالياً في سجن نفحة الصحراوي، علماً بأنه اعتقل سابقاً وأمضى عدة سنوات في السجون .