دعا لانتزاع الأهلية عنه..

البردويل للأقصى: عباس لا يؤتمن على الوطن وإجراءاته لعزل غزة

الإثنين 07 يناير 2019 08:17 م بتوقيت القدس المحتلة

البردويل للأقصى: عباس لا يؤتمن على الوطن وإجراءاته لعزل غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس صلاح البردويل إن رئيس سلطة فتح محمود عباس يقوم بخطة لعزل الضفة عن غزة، ويحاول التغطية على الوضع هناك، بمحاولة شيطنة قطاع غزة.

وشدد البردويل خلال لقاء خاص بفضائية الأقصى على أن محمود عباس لا يؤتمن على الوطن، ويجب أن تتظافر كل القوى لانتزاع الأهلية عنه، مشيرا إلى أن عباس يحاول نقل المواجهة من الاحتلال إلى الصف الداخلي الفلسطيني.
 
وقال البردويل "إن هناك من أبناء شعبنا والفصائل من أدرك أن الرئيس عباس ذاهب إلى قرارات جنونية وليست عقلانية".
 
ونبه إلى أن حماس تحيي قرار قيادة فتح في غزة برفض المسيرة التي دعا لها عباس والتي كانت وصفه للاقتتال الداخلي.
 
وتابع "لسنا ضد فتح وتاريخها ومهرجاناتها في غزة، وفخر لنا أن نُحيي ذكريات القوى والفصائل والثورة الفلسطينية"، مبينا أن حماس لم تقمع فتح ولا تريد أن تقمعها.
 
واعتبر أن فريق عباس أراد تزوير التاريخ وأن ينتزع من الذين يعاقبهم تبرأة مما يقوم به بحقهم، لافتا إلى أن حماس لن تقبل ذلك
 
وأكد أن حماس لا تستطيع إلغاء فتح وفتح لا تستطيع إلغاء حماس، وأن الفصائل كانت في صورة الإجراءات في غزة بالكامل.
 
وشدد على ضرورة أن تجتمع الفصائل والقوى الفلسطينية، من أجل مناقشة أهلية عباس لقيادة الشعب الفلسطيني، معتبرا أنه غير أهل لقيادته؛ كون شعبنا يستحق قيادة أفضل.
 
ونوه إلى أن هناك تطبيع صهيوني مع الدول العربية يمر عبر محمود عباس، وذلك باعتراف احدى الدول العربية.
 
وكشف البردويل أن الإجراءات الأخيرة التي اتخذها محمود عباس، لن تساهم في إلغاء زيارة إسماعيل هنية رئيس الحركة المرتقبة إلى روسيا التي تم الترتيب لها من قبل مصر.
 
وقال البردويل "إن المقصود من انسحاب السلطة من معبر رفح هو تخريب الجهود المصرية وترتيبات تحسين الأوضاع في قطاع غزة".
 
وتابع "نحن لسنا رهنا لما يلعبه الاحتلال من أجل انتخاباته الداخلية، وهناك تفاهمات واضحة للتحسين في القطاع، وما حققه شعبنا لن نتنازل عنه"، مشيرا إلى أن الاحتلال وعباس شكلوا حاجزا أمام وصول الأموال القطرية إلى فئات المجتمع المختلفة في غزة وليس لحماس.