صدعٌ في حكومة الاحتلال بسبب عمليات الضفة

الأحد 16 ديسمبر 2018 05:49 م بتوقيت القدس المحتلة

صدعٌ في حكومة الاحتلال بسبب عمليات الضفة


تراشق وزراء حكومة الاحتلال صباح اليوم الأحد خلال جلسة الحكومة الأسبوعية الاتهامات بسبب جولة العمليات الأخيرة التي شهدتها الضفة الغربية.

ووفقاً للقناة العبرية السابعة فقد استغل وزراء حزب "البيت اليهودي" النقاش لتحميل نتنياهو مسؤولية ما يجري بسبب تمسكه بحقيبة وزارة الجيش، وعدم منحها لرئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بنيت.

ومن جانبه فقد هاجم بنيت، نتنياهو لإصراره على تمسكه بحقيبة وزارة الجيش قائلا: "لقد فقدنا الردع، ويجب علينا أن نطلق العنان لقوات الجيش الاسرائيلي للعمل بكل حرية في مواجهة الإرهاب، مضيفا أن "الاسرائيليين أصبحوا يُقتلون بسبب عدم خوف المخربين على حد تعبيره، كما لمز نتنياهو قائلا: "يا ليتك تستخدم القوة التي تستخدمها ضدنا، ضد الأعداء، كما جددت وزيرة القضاء أيلت شكيد دعوتها لتعيين بنيت وزيراً للجيش.

وفي المقابل رد وزراء حزب "الليكود" مزاعم واتهامات وزراء حزب "البيت اليهودي" بخصوص تحميل نتنياهو مسؤولية ما يجري في الضفة بسبب تمسكه بوزارة الجيش، حيث أوضح وزير المواصلات يسرائيل كاتس قائلاً "لا مشكلة من تولي رئيس الحكومة لحقيبة وزارة الجيش، فقد فعلها من قبله بن غوريون وشامير ورابين.

كما وجه كاتس كلامه لبنيت قائلا: "إن القول بأن وزير الجيش مسؤول عن كل ثغرة وحاجز لا أساس له من الصحة، حيث أن خبرتي العسكرية التي اكتسبتها من خدمتي بالجيش الإسرائيلي لا تقل عن خبرتك، فالمسؤول عن متابعة هذه التفاصيل التكتيكية هم الضباط من مختلف المستويات كرئيس الأركان وقادة المناطق الفرق الألوية.