وسط دعوات للتصعيد بالضفة..

استعدادات لجمعة "المقاومة حق مشروع" بغزة

الجمعة 14 ديسمبر 2018 10:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

استعدادات لجمعة "المقاومة حق مشروع" بغزة

يستعد آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ الـ 38  من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار.   وأطلقت "الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة" على فعاليات اليوم اسم " المقاومة حق مشروع"، داعية إلى أكبر مشاركة جماهيرية فلسطينية في فعاليات اليوم، مناشدة التواجد بكثافة في مخيمات العودة المنتشرة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بعد عصر اليوم.

وبحسب الهيئة فإن هذه الجمعة التي تحمل اسم "المقاومة حق مشروع" تأتي تأكيدًا على شرعية المقاومة وحالة الإجماع والالتفاف حولها في وجه المؤامرات والمخططات التي تستهدفها.

وأكدت في بيان لها، استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها السلمية حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها وفي مقدمة هذه الأهداف كسر الحصار عن قطاع غزة.

كما دعت فصائل فلسطينية لتصعيد المواجهة اليوم في الضفة الغربية المحتلة وفاءً للشهداء واستمرارًا نحو تحقيق الأهداف.

ودعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس للنفير العام في الضفة الغربية، في جمعة الغضب انتصاراً لدماء الشهداء، والتوجه لكافة نقاط التماس مع الاحتلال.

وأعلنت حماس، أن الالتحام مع الاحتلال ومستوطنيه، سيكون في مختلف المناطق بالضفة، مؤكدة على أن المشاركة الفاعلة في جمعة الغد، ستوصل رسالة للاحتلال، بأن شعبنا لم ولن ينس الشهداء الكرام، وسيقف متحدًا خلف المقاومة وخيارها.

 وقالت، "إن حالة المواجهة والمقاومة في الضفة، فرصة لإفشال المؤامرات التي تحاك لشعبنا وقضيتنا"، داعية الكل الفلسطيني لأوسع مشاركة غدًا، تأكيدًا على رفض شعبنا بكل فصائله وقواه الحية لممارسات الاحتلال.

ويواصل الفلسطينيون منذ تاريخ 30 مارس الماضي، الخروج في مسيرات سلمية قرب السياج الزائل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها في 1948 وكسر الحصار الصهيوني عن القطاع.