أبرزها استهداف مبنى فضائية الأقصى

56 انتهاكاً صهيونيًا بحق الصحافة خلال نوفمبر

الأحد 02 ديسمبر 2018 05:07 م بتوقيت القدس المحتلة

56 انتهاكاً صهيونيًا بحق الصحافة خلال نوفمبر

قناة الأقصى

أكدت لجنة دعم الصحفيين، اليوم الأحد، أن شهر نوفمبر/ تشرين ثاني سجل مزيداً من الاعتداءات والانتهاكات الصهيونية التي تعرض لها الصحفيون والعاملون في الحقل الإعلامي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي يشير إلى تدهور كبير وخطير على مستوى الحريات الإعلامية، يستوجب من جميع المؤسسات الحقوقية والإعلامية التحرك الفعلي والجاد من أجل وقف سياسة الاستهداف والملاحقة.

وأوضحت اللجنة، أن عدد هذه الانتهاكات وصل إلى ( 56 )  انتهاكاً صهيونيًا، ما بين استهداف الصحفيين ومؤسساتهم، واعتقال وتمديد اعتقال، ومنع من التغطية وإغلاق مواقع وصفحات الكترونية، ويأتي ذلك ضمن سياسة الاحتلال الممنهجة، للحد من نشاطهم، يقابله (5) من الانتهاكات من قبل جهات فلسطينية في الضفة وغزة.

انتهاكات الاحتلال

وذكرت لجنة دعم الصحفيين، في تقريرها لشهر نوفمبر/ تشرين ثاني2018، أن عدد الاعتقالات التي ارتكبها الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين( 2) حالة اعتقال لكل من الصحفيين أحمد الخطيب من رام الله، ومحمود قشمر من قلقيلية، واحتجاز (3) آخرين وهما ثائر شريتح، نضال أبو بكر، والكاتبة سوزان أبو الهوى.

فيما سجلت وحدة الرصد حالة(1) تمديد اعتقال للكاتبة لمى خاطر، وإصدار أمر بالاعتقال الإداري عدد(1)  للصحفي أحمد الخطيب.

وصعد الاحتلال في استهدافه للصحفيين من خلال تعريضهم للإصابة المباشرة بالرصاص الحي والمطاط، والاعتداء عليهم بالضرب والركل، والتهديد ورشهم بالغاز السام وغيره من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة والإنسانية، والتي بلغت خلال شهر نوفمبر المنصرم ( 18) حالة اعتداء، نال منها 12  صحفياً في قطاع غزة، و6 آخرين في الضفة المحتلة، وكان ذلك بهدف منعهم عن ممارسة عملهم والحد من تغطيتهم الإعلامية لجرائم الاحتلال.

وفي انتهاكٍ إضافي لهذا الشهر، سجل التقرير تمادي الاحتلال في استهدافه لمبنى قناة الأقصى الفضائية وتحطيمه بالكامل بعدة صواريخ، كما تضررت بشكل جزئي مؤسسة الثريا للإعلام جراء قصف مجاور لتسجل(2) حالة تحطيم وهدم.

وبشأن حالات المنع من التغطية والحد من ممارسة نشاط الصحفيين وأداء مهامهم، رصدت اللجنة، منع العديد من الصحفيين في تغطية بلغت ( 3) حالات من الفعاليات ومسيرات الاحتجاج، كما سجلت منع ( 3) حالة من السفر .

ووثق التقرير (4) حالة اقتحام ومداهمة جرى اعقابها تفتيش وتحطيم وعبث بمحتويات منازل الصحفيين قبل اعتقالهم.

وفي جانب الحملة المستمرة ضد المحتوى الفلسطيني على الفيسبوك، إدارة الفيس بوك، واليوتيوب  وبالتآمر مع الاحتلال تحذف وتغلق (19) موقعاً وصفحة إعلامية على الفيس بوك ومشرفيهم.
 

انتهاكات داخلية فلسطينية

وفي سياق الانتهاكات الداخلية الفلسطينية سجل تقرير لجنة دعم الصحفيين (5 ) من الانتهاكات  من قبل جهات فلسطينية في قطاع غزة، 4 في الضفة المحتلة و1 من غزة.

وتمثلت الانتهاكات في تسجيل(2) حالة تأجيل حاكمة  من قبل المحكمة الفلسطينية برام الله بحق الصحفيين رامي سمارة ونائلة خليل، (1) حالة تحطيم بعد أن ألقى مجهولون،  قنبلة ومفرقعات نارية على منزل وسيارة مراسل إذاعة "الشمس" الصحافي عادل طربية من مدينة سخنين، ما تسبّب في اندلاع حريق في المكان.

 كما سجلت منع من التغطية عدد(1)، واحتجاز (1) صحفي من غزة.