أبو مرزوق يدعو للبحث عن آليات جديدة لإنجاح اتفاق المصالحة 2011

الأحد 02 ديسمبر 2018 12:26 م بتوقيت القدس المحتلة

أبو مرزوق يدعو للبحث عن آليات جديدة لإنجاح اتفاق المصالحة 2011

قناة الأقصى - القدس عاصمة فلسطين

دعا عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، للبحث عن آليات جديدة لإنجاح اتفاقية المصالحة عام 2011؛ لأنها الأساس لتحقيق وحدة ومصالحة وطنية شاملة.

وقال أبو مرزوق في تغريدة على حسابه في تويتر، اليوم الأحد، أن اتفاقية المصالحة عام 2017 هي مجرد آليات لتطبيق اتفاق 2011، وإذا لم تنجح هذه الآليات فلنبحث عن آليات جديدة لإنجاح هذه الاتفاقية.

وأضاف: "اتفاقية 2011 هي الأساس الذي يجب أن ننطلق من خلاله لتحقيق الوحدة الوطنية والمصالحة المجتمعية وأمننا الوطني وأعاده ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية لتشمل الكل الوطني".

وكانت الفصائل الفلسطينية اجتمعت في القاهرة يوم 20 ديسمبر/كانون الأول 2011 برعاية مصرية، لبحث آليات تنفيذ اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني التي وقعت عليها الفصائل بالقاهرة في 4 مايو/أيار 2011.

وتركز الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة على معالجة كافة القضايا التي نجمت عن حالة الانقسام الفلسطيني، وذلك من خلال حوار شامل شاركت فيه كافة الفصائل والتنظيمات والقوى المستقلة.

وفي تاريخ 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017 توصلت حركتا فتح وحماس إلى اتفاق برعاية مصرية في ختام جلسة حوار عقدت في القاهرة، يقضي الاتفاق باستلام حكومة التوافق برئاسة رامي الحمد الله كافة المسؤوليات في قطاع غزة، وأن يتولى الحرس الرئاسي الإشراف على المعابر ومعبر رفح الحدودي مع مصر".

وجاء الاتفاق عقب حوارات المصالحة الفلسطينية بين وفدي حماس وفتح في القاهرة، التي انطلقت يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وسبق هذه التطورات إعلان حركة حماس يوم 17 سبتمبر/أيلول 2017 حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة حكومة الحمدالله للقدوم إلى القطاع وممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورا، إضافة إلى موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة.