ذهول في الكيان بعد نشر القسام صور الوحدة الخاصة

الجمعة 23 نوفمبر 2018 09:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

ذهول في الكيان بعد نشر القسام صور الوحدة الخاصة

قناة الأقصى - غزة

قال الخبير في الشأن الصهيوني، صالح النعامي، إن ذهولاً أصاب الكيان عقب كشف كتائب القسام الذراع العسكري لحركة "حماس"، عن صور ضباط وأفراد الوحدة الخاصة التي تسللت قبل نحو أسبوعين إلى خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضح النعامي عبر صفحته "فيسبوك"، أن "هذا النجاح الذي حققته حماس، يدلل على تمكن ذراعها العسكري من تتبع خط سير تحركات الوحدة أثناء تواجدها في القطاع".

ورأى أن المعلومات التي لدى القسام تتجاوز بكثير تلك المتعلقة بظروف الاشتباك، الأمر الذي سيمكنها من كشف طبيعة المهام التي حاولت الوحدة تنفيذها، إلى جانب طرائق العمل المتعلقة بها".

واعتبر النعامي، أن "هذا الكشف سدد ضربة للجهد الاستخباري والعسكري، على اعتبار أن أعضاء الوحدة عادة ما ينفذون عمليات سرية في العديد من الدول، وهذا يعني أن قدرة هذه الوحدة على تنفيذ مهام في هذه الدول سيكون محفوف بالمخاطر على اعتبار أنه سيسهل الكشف عنهم".

وتابع المختص في الشأن الصهيوني قائلا: "السؤال الأهم بالنسبة لإسرائيل، هو كيف تمكن القسام من الحصول على هذه الصور، سيما وأن بعض الصور، على ما يبدو التقطت خارج إطار العمل، وبالتالي لا يمكن الحصول عليها من خلال كاميرات المراقبة".

وأعلنت كتائب القسام أمس الخميس،  في بيان لها، أنها "تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوة صهيونية خاصة بتنفيذها وتم اكتشافها مساء الأحد 11/11 الماضي، شرق مدينة خانيونس".

وقالت الكتائب إنها "تمكنت من إفشال القوة الصهيونية وقتل وإصابة عدد من أفراد هذه القوة الخائبة"، كاشفة عن "صور شخصية لعدد من أفراد القوة الخاصة، إضافة إلى صور المركبة والشاحنة اللتين استخدمتهما القوة، خلال العملية، داعية أبناء شعبنا في كل اماكن تواجده ممن يتعرف عليهم بإبلاغ الكتائب عبر أرقام وبريد أعلنت عنه.

المصدر : عكا للشؤون الإسرائيلية