معاريف: سكان غلاف غزة أصبحوا أسرى لدى حكومة جبانة

السبت 17 نوفمبر 2018 05:00 م بتوقيت القدس المحتلة

معاريف: سكان غلاف غزة أصبحوا أسرى لدى حكومة جبانة

 قال الباحث الصهيوني، يوسي ميلمان: إن رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، غير معني بالحرب، وأيضاً غير مستعد للسلام.

وأضاف ميلمان، في مقال له على صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم السبت، "بسبب هذه السياسة أصبحت سياسة الردع التي أوجدت في الحرب الأخيرة على غزة عام 2014؛ منتهية تماماً".

وأوضح، "في الأيام الأخيرة أطلقت حماس 460 صاروخاً على مختلف مناطق الكيان وهذا عدد كبير جداً وهناك تحول واضح في دقة الصواريخ واصاباتها وكمية المتفجرات التي تحملها".

وتابع يقول: منذ نهاية حرب 2014 وهناك هدوء حذر بين حماس والكيان وتخلله بعض التصعيد، إلى أن وصلت الأمور إلى انطلاق مسيرات العودة".

وذكر ميلمان، أن "التصعيد الأخير بدأ من اكتشاف أمر القوات الخاصة الصهيونية وقد تعمقت لمسافة 3 كيلومتر داخل قطاع غزة وقد جرت العادة أن مثل هذه العمليات تكون بأمر وباطلاع لرئيس الحكومة وقائد هيئة الأركان ووزير الجيش وقائد الشاباك الا أن في هذه الحالة لم تكن بعلم نتنياهو الذي كان في زيارة لباريس".

وأشار ميلمان، إلى أن "حماس والكيان لا يريدان الحرب ولم يكن أمام الكيان سوى حلين للخروج من الازمة: أولاها: اتفاق وقف إطلاق نار مع حماس لسنوات والذين يتخلل الاعتراف بحماس وإزالة الحصار وتبادل للأسرى بعيداً عن تدخل السلطة الفلسطينية، وثانياً: الحل مع السلطة الفلسطينية ومنحهم بعض التنازلات وعودتهم الى غزة".

وختم الباحث الصهيوني، قوله: "طبعاً لا يوجد لدى نتنياهو أي استعداد لدفع ثمن أي ممن الاستحقاقين".