غزة تطيح بـ "ليبرمان" من وزارة الحرب

الأربعاء 14 نوفمبر 2018 02:02 م بتوقيت القدس المحتلة

غزة تطيح بـ "ليبرمان" من وزارة الحرب

قناة الأقصى - القدس عاصمة فلسطين

أعلن وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان ظهر اليوم عن استقالته من منصبه، بعد فشله في غزة.

ودعا ليبرمان خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وقال ليبرمان إن حكومة نتنياهو خضعت لإملاءات حركة حماس ووقف إطلاق النار، بالإضافة إلى السماح بإدخال الملايين القطرية إلى قطاع غزة.

وشدد على أنه "من غير المعقول أن نشتري الهدوء على المدى القصير على حساب الأمن القومي على المدى الطويل".

وبين ليبرمان أن قراره بالاستقالة جاء بشكل خاص على ضوء وقف إطلاق النار مع قطاع غزة.

وأشار إلى أن الرد الصهيوني على إطلاق نحو 500 قذيفة وصاروخ كان باهتا، و أن التحجج بوجود تحديات على العديد من الجبهات الأخرى ليس له وزن.

واعتبر أن استمراره في أداء منصبه كان سيجعله في موقف لا يحسد عليه فلن يستطيع النظر في عيون سكان غلاف غزة وكذلك عيون عائلات الجنود الصهاينة الأسرى في القطاع.

وأتت خطوة ليبرمان في أعقاب التوصل إلى تثبيت وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في غزة.

يذكر أن الأجهزة الأمنية والاستخبارية الصهيونية، منيت بفشل كبير، عقب عملية التسلل الفاشلة، التي قامت بها قوة صهيونية خاصة، مساء الأحد الماضي، داخل قطاع غزة، وأسفرت عن استشهاد سبعة فلسطينيين، وضابط صهيوني وإصابة آخر.

وعكست تضارب المعلومات حولها، وجود انقسام داخل الكيان بين "المؤسسة العسكرية، والسياسة، والاستخباراتية".

ورأى مراقبون أن أن جدلا عميقا في الساحة الصهيونية الداخلية سيثار عقب هذه العملية، وبالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات، كما سيخضع الكيان لحرج أمام الوسطاء الإقليميين والدوليين في ملف التهدئة