إطلاق حملة إعلامية عربية بعنوان "التطبيع جريمة"

الأحد 11 نوفمبر 2018 07:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

إطلاق حملة إعلامية عربية بعنوان "التطبيع جريمة"

قناة الأقصى - غزة

أعلنت هيئة "نصرة الأقصى في لبنان" و"المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع" عن إطلاق حملة إعلامية بعنوان "التطبيع جريمة" يوم غدٍ الأحد.

وقال المنظمون في بيان صحفي السبت، إن الحملة تهدف لإظهار المخاطر السياسية والاقتصادية والثقافية للتطبيع، وتعبئة الشعوب العربية للضغط على الحكام لتعديل سلوكهم فيما يخص التطبيع، ورفع معنويات الأمة وتبيان قدرتها على مقاومة التطبيع.

كما تهدف الحملة أيضًا إلى التأكيد على أن الفلسطينيين ليسوا وحدهم في المقاومة، بل تسندهم أمة عربية وإسلامية برفضها التطبيع، وفقًا للبيان.

ودعا المنظمون نشطاء وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي للنشر والتغريد عبر وسم الحملة تحت عنونا " #لا_للتطبيع "؛ لردّ الخطر المتمثّل بالتطبيع.

وأوضحوا أن "التطبيع مع العدو الصهيوني لا يقل خطراً عن أية اتفاقات سياسية وُقّعت معه، ومحاولة لشرعنة احتلال يتناقض مع تاريخ المنطقة وثقافتها، وشطب لحقوق الشعب الفلسطيني، وتجاوز لحق الأمة العربية والإسلامية في تحرير أرض فلسطين المحتلة"، وفقًا للبيان.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو زار سلطنة عُمان قبل أسبوعين، في أول زيارة لمسؤول صهيوني منذ أكثر من 22 عامًا، كما استضافت الدوحة وأبو ظبي بذات الوقت فرقًا رياضية صهيونية.

ويوم الأربعاء الماضي شارك وزير النقل والمواصلات الصهيوني يسرائيل كاتس في مؤتمر دولي للمواصلات في سلطنة عُمان، وعرض خطّة لإنشاء خط سكّة حديد يربط "إسرائيل" بدول الخليج.