تعرف على القائد الجديد لهيئة أركان الجيش الصهيوني

الأحد 28 أكتوبر 2018 04:34 ص بتوقيت القدس المحتلة

تعرف على القائد الجديد لهيئة أركان الجيش الصهيوني

قناة الأقصى - شؤون صهيونية

أعلن وزير الجيش الصهيوني أفيغدور ليبرمان، الجمعة، أنه ينوي تعيين اللواء أفيف كوخافي، قائدا لهيئة أركان الجيش، خلفا للفريق غادي آيزينكوت، الذي تُشارف ولايته على الانتهاء.

ويتلقد كوخافي حاليا منصب نائب آيزينكوت، ومن المفروض أن تتم ترقية كوخافي إلى رتبة فريق.

وقال ليبرمان إن كوخافي (54 عاما)، هو "المرشح الأكثر ملائمة وخبرة لقيادة الجيش الصهيوني، لأنه يتمتع بروح قيادية، وشجاعة وإبداعية تثير الإعجاب".

وبحسب وزارة الجيش في "تل-أبيب" بمركز الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، فإنه وقع اختيار ليبرمان على كوخافي، في نهاية "إجراء طويل"، شمل مشاورات مع عشرات الشخصيات، بينها رؤساء حكومة سابقين، ووزراء جيش وقادة هيئة أركان سابقين.

كما وأجرى ليبرمان، مشاورات مع قائد هيئة الأركان الحالي آيزينكوت، وضباط في هيئة الأركان، وجنرالات متقاعدين رفيعي المستوى.

وتحدث ليبرمان مع المرشحين الـ 3 الآخرين لهذا المنصب، وشكرهم على منافستهم "المهنية والشريفة".

وأكد ليبرمان أنه أبلغ رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو بقراره، ولكنه لم يذكر أنه اتخذ القرار بعد مشاورات مشتركة معه. ولم يصدر نتنياهو حتى كتابة هذه السطور، أي بيان حول الموضوع.

وستنظر لجنة "غولدبيرغ"، المسؤولة عن تعيين كبار المسؤولين الصهاينة، الأحد الوشيك، بهذا التعيين. وبحال صادقت اللجنة على التعيين، فسيُطرح اسم كوخافي على الحكومة الإسرائيلية، للمصادقة على تعيينه رسميا فقط.

وأفيف كوخافي، بدأ خدمته العسكرية في وحدة المظليين، وهي إحدى وحدات النخبة في الجيش الصهيوني، وتدرّج في جميع مناصبها الإدارية، حتى قادها.

كما وقاد كوخافي "فرقة غزة"، ولواء الشمال، وأشرف على قيادة شُعبة الاستخبارات العسكرية، ووحدة العمليات في الجيش الصهيوني.

وشارك كوخافي في قمع الانتفاضتين الفلسطينيتين الأولى (1987) والثانية (2000-2004)، وحرب لبنان الأولى (1982) والثانية (2006)، وحروب غزة الـ 3 (2008، 2011 و2014).