تحذيرات من تسريب البيوت والعقارات في القدس

الإثنين 15 أكتوبر 2018 12:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

تحذيرات من تسريب البيوت والعقارات في القدس

حذرت الهيئة الإسلامية العليا في القدس من تسريب البيوت والعقارات في البلدة القديمة من مدينة المحتلة، من "شواذ ومرتزقة ونفوس مريضة خبيثة".

وجددت الهيئة في بيان لها الأحد، تأكيدالفتوى الشرعية التي أصدرها علماء فلسطين عام 1953 بشأن تسريب البيوت والعقارات، أن "الذي يسرب خائن لله ورسوله، وأنه قد ارتكب جريمة لا تغتفر، حيث يخرج من ملة الإسلام، وأنه مفارق لجماعة المسلمين، ويجب مقاطعته في البيع والشراء وفي المصاهرة والتزويج.. لا يغسل حال وفاته، ولا يكفن، ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين. وإن العقود التي أبرمت في عهد الاحتلال الظالم هي عقود باطلة، وأن الأراضي والبيوت والعقارات ستؤول للمسلمين عامة -إن شاء الله تعالى- مهما طال الزمان أو قصر".

وتوجهت الهيئة إلى المقدسيين بضرورة وقف البيوت والعقارات: إما وقفاً ذرياً أو وقفاً عاماً، وذلك للحفاظ عليها ولحمايتها من الخائنين للأمانة، وأكدت أيضاً أن أرض فلسطين من البحر إلى النهر هي أرض خراجية وقفية.