ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح في سجون الاحتلال

الأحد 07 أكتوبر 2018 01:37 م بتوقيت القدس المحتلة

ثلاثة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح في سجون الاحتلال

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام، تنديدًا بسياسات إدارة السجون الصهيونية والاعتقال التعسفي بحقهم.

ويستمر الشيخ الأسير خضر عدنان (40 عامًا)؛ من بلدة عرابة قضاء جنين شمال الضفة المحتلة، في إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 36 على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي.

يُشار إلى أن الأسير عدنان مضرب عن الطعام منذ الثاني من أيلول/ سبتمبر الماضي، حيث يُعد هذا الإضراب الثالث الذي يُنفذه منذ عام 2012.

ووفق مصادر حقوقية، فإن الأسير عمران الخطيب (60 عامًا) من مخيم "جباليا" للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، يواصل إضرابه منذ 64 يومًا مطالبًا بالإفراج المبكر عنه.

الأسير الخطيب والمحكوم بالسّجن لـ 45 عامًا مضرب عن الطعام مطالبًا بالإفراج المبكر عنه؛ وذلك بعد أن قضى في سجون الاحتلال 21 عامًا.

و تعمدت إدارة سجون الاحتلال نقل الأسير الخطيب من سجن إلى آخر خلال فترة إضرابه لإنهاكه، حتى نقلته مؤخرًا إلى مستشفى "برزلاي" الصهيوني بعد أن طرأ تدهور على وضعه الصحي.

ويواصل الأسير إسماعيل عليان (27 عامًا) من بيت لحم؛ إضرابه رفضًا لاعتقاله الإداري المتواصل منذ تشرين ثاني/ نوفمبر 2017؛ علمًا بأنه أسير سابق اعتقل أربع مرات منذ عام 2008 في سجون الاحتلال.

وأعلن عليان إضرابه عن الطعام بتاريخ 14 أيلول/ سبتمبر الماضي. وكان قد اعتقل بتاريخ الأول من تشرين الثاني 2017، وصدر بحقه أمر اعتقال إداري ستة أشهر.

و علّق الأسير صلاح جواريش (23عاماً) من سكان بيت لحم، قبل أيام إضرابه المفتوح عن الطعام وذلك بعد سبعة أيام من إعلانه، بعد وعود بتثبيت قرار اعتقاله الإداري.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن الاحتلال اعتقل الأسير جواريش بتاريخ 30/11/2017، وأصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً إدارياً مدته ستة أشهر، ثم تم تجديده لذات المدة مرة ثانية، مدة ستة أشهر، وجرى تخفيض المدة لأربعة شهور، ثم تم تجديد الأمر الإداري مرة ثالثة لأربعة شهور، وقد علق الأسير إضرابه عن الطعام بعد وعود بتثبيت الأمر الإداري الأخير بحقه.

ووفق إحصائيات صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد المعتقلين نحو 6500 في سجون الاحتلال، منهم 300 طفل، و53 أسيرة.