مقتل صهيوني وتصاعد المواجهات بالضفة بسبتمبر الماضي

الجمعة 05 أكتوبر 2018 11:18 ص بتوقيت القدس المحتلة

مقتل صهيوني وتصاعد المواجهات بالضفة بسبتمبر الماضي

شهد شهر سبتمبر أيلول الماضي من العام الجاري 431 عملا مقاوما في الضفة الغربية والقدس، نفذها الشباب الثائر ردا على الانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وبحسب تقرير للدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة المحتلة، فقد تنوعت أساليب المقاومة بين عمليات إطلاق نار وعمليات طعن وإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة والعبوات الناسفة محلية الصنع.

وأشار التقرير إلى أن المقاومة نفذت خلال شهر سبتمبر الماضي 4 عمليات إطلاق نار، و3 محاولات لعمليات طعن، كما شهدت مناطق الضفة والقدس 165 مواجهة، أدت في مجملها إلى مقتل صهيوني وإصابة أكثر من 10 آخرين، فيما استشهد 3 فلسطينيين في أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، وأصيب 165 آخرون بجراح متفاوتة.

وتصاعدت وتيرة الأعمال المقاومة خلال شهر سبتمبر مقارنة بشهر أغسطس من العام نفسه، بواقع 431 عملا مقاوما في أيلول، مقابل 388 في آب، ألقى خلالها شبان فلسطينيون 11 زجاجة حارقة وفجروا عدة عبوات ناسفة.

وتشير الأرقام بأن وتيرة المقاومة في الضفة والقدس ازدادت بالتزامن مع اشتداد وتيرة الانتهاكات الصهيونية بحق المسجد الأقصى والخان الأحمر.

وشهدت محافظات القدس ورام الله والخليل على التوالي، أعلى معدل في عدد المواجهات والأعمال المقاومة بنسبة قاربت 53% من مجموع محافظات الضفة، فيما شكلت المواجهات وإلقاء الحجارة نسبة 79% من مجموع الأعمال المقاومة.

وحول أعداد المواجهات، شهدت محافظات القدس ورام الله والخليل أعلى معدل في عدد المواجهات بواقع 82، 78 ،67 مواجهة لكل منهما على التوالي.