كتلة الصحفي تستنكر استضافة "تلفزيون فلسطين" لمجرم الحرب "أولمرت"

الإثنين 24 سبتمبر 2018 01:50 م بتوقيت القدس المحتلة

كتلة الصحفي تستنكر استضافة "تلفزيون فلسطين" لمجرم الحرب "أولمرت"

قناة الأقصى

استنكرت كتلة الصحفي الفلسطيني ما أقدم عليه تلفزيون فلسطين باستضافة رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني السابق مجرم الحرب "ايهود اولمرت".

واعتبرت الكتلة في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن استضافة أقطاب الاحتلال عبر شاشة التلفزيون الرسمي الفلسطيني إنما يعبر عن قمة الاستهتار، والاستخفاف بدماء وتضحيات أبناء شعبنا البطل وخطوة عملية للتطبيع مع الاحتلال الذي يمارس كل أشكال الإرهاب والاجرام.

وأضافت، "ويتوج تلفزيون السلطة بالاستضافة هذه الجرائم كما يسوق الرواية الصهيونية  لدى الجمهور المحلي".

وعدت كتلة الصحفي ظهور قادة الاحتلال على وسائل الإعلام الفلسطينية "جريمة وطنية وأخلاقية" يجب أن يحاكم مرتكبها، خاصة وأن الظهور على الشاشة الرسمية، والتي من المفترض أن تكون ملكًا للمواطن وتعبر عن آرائه الوطنية.

ودعت الكتلة الأطر الصحفية وكل الأجسام والمؤسسات الإعلامية الحرة أن تقف سدًا منيعًا أمام هذا الانزلاق الخطير الذي يهوي به "تلفزيون فلسطين".

وكان رئيس الوزراء الصهيوني السابق "إيهود أولمرت" قد أكد بعد لقاء عقده مع رئيس السلطة في باريس أن محمود عباس هو الشخص الوحيد القادر على تحقيق "السلام" مع الصهاينة.

وظهر أولمرت جالسًا إلى جانب رئيس السلطة في مقر إقامة عباس بالعاصمة الفرنسية ويتحدث مباشرة إلى "تلفزيون فلسطين" الرسمي، الذي بث حديثه السبت على موقعه الإلكتروني.

وقال أولمرت "على كل واحد في أمريكا وأوروبا، وبالتأكيد في "إسرائيل" أن يفهم أمرين: الأول أنه لا بديل عن حل الدولتين لحل الصراع التاريخي الفلسطيني "الإسرائيلي"، والثاني أن هذا الحل ممكن والشيء الثالث وربما الأول أن الرئيس محمود عباس هو الوحيد القادر على إنجازه".

وأضاف أن عباس "أثبت في الماضي أنه ملتزم بالكامل في تحقيقه ولهذا أنا أحترمه كثيرًا، فهو الشخص الأكثر قدرة لهذه العملية في المستقبل".

وأضاف أولمرت -الذي ترأس الحكومة الصهيونية بين عامي 2006 و2009 وقاد المفاوضات مع الفلسطينيين على مدى أشهر- إن عباس "قائد سياسي عظيم، والشخص الأكثر أهمية للتطورات المستقبلية والعلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".