"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية

السبت 22 سبتمبر 2018 04:25 ص بتوقيت القدس المحتلة

"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية

قناة الأقصى

أكد المشاركون في مهرجان " بقيع القدس" الذي أقامه فريق مرابطو القدس في الزرقاء مساء الجمعة، على ضرورة دعم صمود أهالي القدس والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى في وجه الاعتداءات الصهيونية ومؤامرات تهويد المدينة وطمس هويتها العربية والإسلامية و مخططات تهجير سكانها.

وجاء المهرجان الذي قدمه الشاعر الدكتور أيمن العتوم ضمن الفعالية السنوية الخامسة لفريق مرابطي القدس التي انطلقت أمس بتنظيم من جمعية شمس الزرقاء بالتعاون مع فرع نقابة المهندسين في حديقة المهندس بالزرقاء تحت رعاية وزير اأوقاف الدكتور عبد الناصر أبو البصل ووزيرة الثقافة بسمة النسور وحضور رئيس بلدية الزرقاء المهندس علي أبو السكر والنائب ديمة طهبوب وحشد من المواطنين والناشطين في مجال قضية القدس.

وأكد المهندس عبدالله العبادي مندوباً عن وزير الأوقاف الدكتور عبد الناصر أبو البصل في كلمة له على رفض أي مساس بهوية القدس ومؤامرات تقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، مشيراً إلى دور وزارة الأوقاف في خدمة المسجد الأقصى المبارك وحمايته، والتحركات الأردنية في وجه الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى.

وأشار العبادي إلى التصريحات الملكية التي تؤكد على أن القدس عربية وأمانة عربية إسلامية لا يملك أحد التصرف بها أو التنازل عنها وأنه لن يتمكن الكيان الصهيوني تغيير هذا الواقع.

فيما اكد رئيس فرع نقابة المهندسين في الزرقاء المهندس سامي قاسم على ارتباط نقابة المهندسين بقضية فلسطين والقدس لنا تمثله من قضية عربية وإسلامية وقضية عقدية في نفوس المسلمين، مشيراً إلى ما تواجهه القدس من مؤامرات التهويد وطمس هويتها، مؤكداً على ضرورة دعم صمود أهلها وتصديهم للاعتداءات الصهيونية ودعم المرابطين والمرابطات في ساحات المسجد الأقصى.

من جهته أشار رئيس جمعية شمس الزرقاء المهندس بلال المالحي إلى ما تشكله القدس من قضية وطنية وعربية وإسلامية "يقاتل من أجلها جميع الأحرار في ظل ما تمر به من مخاطر وما تمثله القدس من بوصلة للأمة، مثمنا مختلف الجهات الداعمة للمهرجان السنوي الخامس لمرابطي الخامس وعلى رأسهم وزارة الأوقاف ونقابة المهندسين وبلدية الزرقاء ومختلف المتطوعين في فعاليات المهرجان.

واكد المالحي على دعم القدس وأهلها والمرابطين والمرابطات فيها، مضيفا " موعدنا قريب إن شاء الله في ساحات الأقصى بعد تحريرها من دنس الاحتلال ".

وتضمن المهرجان وصلات إنشادية قدمها المنشد خيري حاتم ، وفقرة للرسام الفنان منتصر المغربي، إضافة إلى البازار الخيري ومعرض الجاليات السورية واليمنية والمعرض التراثي الفلسطيني والأردني ومعرض القدس.

فيما ثمنت المرابطة المقدسية خديجة خويص في كلمة لها دور الشعب الأردني في دعم صمود الشعب الفلسطيني والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى في ظل ما يواجهه المسجد من مخططات صهيونية تستهدف وجوده وتقسيمه زمانياً ومكانياً، ومؤامرات تهويد مدينة القدس  وهويتها العربية والإسلامية، كما أشارت إلى اعتداءات الاحتلال على المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى عبر ممارسات الاعتقال والترحيل وحرمانهم من دخول المسجد.

وأضافت خويص " كل واحد منا على ثغرة من ثغور المسجد الأقصى ومطلوب منه أن يقدم للأقصى، يؤتى المسجد من قبلنا، فهو  مسجد إسلامي خالص لا يقبل القسمة أو التفريط بذرة تراب منه و أولى القبلتين ومعراج النبي الكريم"، كما أشارت إلى تسمية المهرجان ببقيع الاقدس نسبة إلى المقبرة المجاورة لسور القدس التي تضم قبور العديد من الصحابة والتابعين والتي تتعرض للمؤامرات الصهيونية، ومحاولة تحويل مقبرة الرحمة في المنطقة الشرقية للقدس إلى مقر للاحتلال ليواصل اعتداءاته على المسجد الأقصى.

"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية
"بقيع القدس" يؤكد ضرورة دعم صمود المقدسيين بوجه المؤامرات الصهيونية