دعا للمشاركة في "جمعة انتفاضة الأقصى"

البطش: من العار أن تُحاصر غزة ويعيش أهلها في الظلام

الجمعة 21 سبتمبر 2018 10:28 م بتوقيت القدس المحتلة

البطش: من العار أن تُحاصر غزة ويعيش أهلها في الظلام

قناة الأقصى

أعلن رئيس الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار الشيخ خالد البطش، أنه تقرر إطلاق اسم "جمعة انتفاضة الأقصى"، على فعاليات الجمعة المقبلة، بمخيمات العودة، داعيا  للمشاركة الحاشدة فيها.

وتوجه البطش خلال كلمة ألقاها بمخيم العودة شرق مدينة غزة _ بالتحية لجماهير شعبنا الذين شاركوا في فعاليات "جمعة كسر الحصار "، وللشهداء الذين ارتقوا في المواجهات الأخيرة مع العدو الصهيوني، ولأسرانا الأبطال عموما، وللأخ خضر عدنان، والأخ عمران الخطيب، المضربين عن الطعام رفضا لتعسف السجان وغطرسة المحتل.

ودعا البطش، الأشقاء العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى رفع الحصار الصهيوني، والعقوبات الظالمة عن قطاع غزة، ودعم صمود أهلنا بالقدس، والضفة المحتلة، والصامدين بال48.

وقال: "من العار أن تحاصر غزة وهي في وسط أمة تملك المقدرات البشرية والاقتصادية، ومن غير المقبول أن تعيش غزة في الظلام، بينما يضيئ النفط العربي معظم عواصم الدنيا".

ووجّه البطش رسالة للمحتل الصهيوني جاء فيها، إما أن تقوم برفع الحصار، أو مواجهة شعبنا  الأعزل، ومسيراتنا المستمرة، محملا في الوقت ذاته، العالم بأسره تبعات ما ستؤول له الأوضاع.

وشدد على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار دون توقف أو تردد حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها، مجددا التأكيد على سلمية وشعبية المسيرات وأدواتها بكل أشكالها.

وتوجه البطش في كلمته، بالتحية للشباب المشاركين في الإرباك والازعاج الليلي للعدو ومستوطنيه.

ونوه القيادي بحركة الجهاد الإسلامي إلى ضرورة استعادة الوحدة وتحقيق المصالحة الوطنية كخطوة على طريق مواجهة "صفقة القرن" ومخططات إدارة ترامب المتبجحة، التي أخذت على  عاتقها حماية المصالح الصهيونية على حساب حقوق شعبنا في الحرية والعودة إلى الديار.

وجددت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة شكرها للدور والرعاية المصرية لملف المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية، مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإصدار توجيهاته بتسهيل إجراءات السفر على المعابر والمنافذ، رغم تفهمنا للضرورات الأمنية التي تتطلبها حماية الأمن القومي.