تقرير: أوضاع صعبة للأطفال الأسرى في سجون الاحتلال

الخميس 20 سبتمبر 2018 02:21 م بتوقيت القدس المحتلة

تقرير: أوضاع صعبة للأطفال الأسرى في سجون الاحتلال

أكد مكتب إعلام الأسرى بأن الأطفال الأسرى في سجون الاحتلال يعيشون ظروفاً غاية في الصعوبة في ظل استمرار سياسة الاحتلال القمعية بحقهم، وحرمانهم من كافة حقوقهم الإنسانية، والتعامل معهم خارج إطار القانون الدولي.

إعلام الأسرى قال بأن الاحتلال لا يزال يحتجز في سجونه (300) طفلاً، بعضهم لم يتجاوز عمره ال14عاماً، ويتواجد معظمهم في سجني عوفر ومجدو، وهناك أقسام خاصة بالأطفال لا تتوفر فيها أدنى متطلبات الحياة؛ إضافة إلى المعاملة القاسية من قبل السجانين، رغم صغر سنهم، وقد فرض الاحتلال على عدد منهم أحكاماً مرتفعة وصلت لعشرات السنين.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الأسرى الأطفال يعانون من ظروفٍ معيشيةٍ صعبة، سواء في فصل الصيف، مع انتشار الرطوبة والحر الشديد وانعدام وسائل التهوية وضيق الغرف والزنازين وقلة المراوح، أو في فصل الشتاء نتيجة النقص الشديد في أدوات التدفئة والملابس والأغطية الشتوية، وفي ظل البرد القارص الذي يعم السجون ويسبب لهم معاناة شديدة وخاصة للمرضى منهم.

وبيّن إعلام الأسرى بأن وجود اكتظاظ في أقسام الأطفال ضاعف من معاناتهم المتفاقمة أصلاً حيث ينام بعضهم على الأرض لعدم كفاية الأسِّرة، كما يعانون من ظروف احتجاز قاسية وغير إنسانية، وتفتقر للحد الأدنى من المعايير الدولية لحقوق الأطفال وحقوق الأسرى، ويشتكون بشكل مستمر من نقص الطعام ورداءته، وانعدام النظافة، وانتشار الحشرات، والإهمال الطبي، وانعدام الرعاية الصحية، والحرمان من زيارة الأهالي، واقتحام الغرف، وتفتيشها بعد منتصف الليل، والتنقل بسيارة البوسطة السيئة.

وطالب إعلام الأسرى المؤسسات المعنية بشؤون الأطفال بالتدخل لإنقاذ أطفال فلسطين من بطش الاحتلال المستمر بحقهم، من قتل واعتقال وتعذيب وحبس منزلي وغيرها من الجرائم التي تصنف كجرائم حرب.