ثلاثة أسرى يواصلون معركة الكرامة في سجون الاحتلال

الإثنين 10 سبتمبر 2018 09:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

ثلاثة أسرى يواصلون معركة الكرامة في سجون الاحتلال

قناة الأقصى

يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام وسط تدهور وضعهم الصحي.

الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان محمد موسى (41 عاماً) من جنين، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم التاسع؛ احتجاجاً على استمرار اعتقاله التعسفي وغير المشروع.

قوات الاحتلال أعادت اعتقال القيادي والناشط في قضايا الأسرى "خضر عدنان" بتاريخ 11/12/2017، بعد اقتحام منزله وتفتيشه، والاعتداء عليه وإلقاءه على الأرض وتقييد يديه للخلف قبل اعتقاله، ووجهت اليه تهمة الإنتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والقيام بنشاطات في صفوف الحركة، و التحريض على استمرار مقاومة الاحتلال، ومددت محكمة سالم العسكرية اعتقاله أكثر من 20 مرة .

الأسير خضر عدنان قرر في الثاني من شهر أغسطس الجاري الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله والتهديد بتحويله إلى الاعتقال الإداري، وهو من أوائل الأسرى الذين خاضوا معركة الإضراب الفردي عن الطعام عام 2012 ، حيث خاض الإضراب مرتين فى اعتقالات سابقة، وهو متزوج ولديه ستة أطفال .

وقد اعتقل الأسير خضر عدنان أكثر من 10 مرات ، أمضى خلالها ما يزيد عن 10 سنوات معظمها فى الاعتقال الإداري دون تهمه واضحة، حيث تدعى مخابرات الاحتلال أنه يحرض على الاحتلال بشكل دائم من خلال التصريحات الإعلامية والفعاليات التي يشارك فيها .

ويواصل الأسير جمال علقم (48 عامًا) من بيت لحم، والقابع في معتقل "عوفر" يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ 13 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، علمًا أنه يعاني قبل اعتقاله من عدم انتظام في دقات القلب، وبدأ يشعر منذ إعلانه للإضراب بأوجاع وإرهاق في جسده.

والأسير عمران الخطيب (60 عامًا) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ37 على التوالي للمطالبة بالإفراج المبكر عنه، موضحةً أنه تم نقله مؤخرًا إلى عيادة معتقل "الرملة" إثر تدهور وضعه الصحي، وهو يعاني قبل إضرابه من مشاكل صحية تفاقمت مع الاضراب منها ارتفاع في ضغط الدم ومشاكل في الغضروف وكوليسترول وتخثر في الدم والتهابات مزمنة في المعدة.