الاحتلال أغلق ملف قضية "مجزرة رفح"

يديعوت: 6 كتائب دخلت رفح عام 2014 للبحث عن "هدار"

الخميس 16 أغسطس 2018 09:14 م بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت: 6 كتائب دخلت رفح عام 2014 للبحث عن "هدار"

قناة الأقصى - غزة

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الخميس، تفاصيل جديدة، عن أحداث يوم أسر الضابط الصهيوني، هدار جولدين، على يد كتائب القسام في رفح، خلال العدوان على غزة عام 2014.

وذكرت الصحيفة العبرية، أن جيش الاحتلال كلّف 6 كتائب بالدخول لعمق مدينة رفح، للبحث الفوري عن الضابط هدار بعد اكتشاف أمر أسره.

وقالت الصحيفة، إن قوات جيش الاحتلال أطلقت على مدينة رفح في ذلك اليوم أكثر من 1000 قذيفة مدفعية، وأكثر من 250 قذيفة هاون، و140 قذيفة دبابة، مما أدى الى تدمير حوالى 200 منزل، واستشهاد أكثر من 100 مواطن فلسطيني.

وأضافت الصحيفة، أن أكثر من 100 جندي صهيوني، من 6 كتائب مختلفة، دخلوا إلى رفح، بدون حماية أو تغطية جوية كاملة، من أجل استعادة هدار جولدين.

ووفقا لما ذكرته يديعوت، قامت قوة صغيرة من كتائب القسام، بالاشتباك مع قوات صهيونية من لواء جفعاتي، ونجحت في قتل الرائد "بينا شرئيل"، والملازم أول "ليئيل جدعوني"، وأسر الضابط هدار جولدين، وسحبة للعمق عن طريق نفق.

وجاء ما ذكرت يديعوت بعد قرار النائب العام العسكري الصهيوني "شارون أفيك"، عدم فتح تحقيق جنائي في أحداث يوم "الجمعة السوداء" برفح، واغلاق ملف هذه القضية.

المصدر : عكا للشؤون الإسرائيلية