وتطالب فتح بوقف التفرد

حماس تثمن موقف "الديمقراطية" بمقاطعة دورة المجلس المركزي

الثلاثاء 14 أغسطس 2018 07:32 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس تثمن موقف "الديمقراطية" بمقاطعة دورة المجلس المركزي

ثمنت حركة "حماس" موقف الجبهة الديمقراطية الشجاع بمقاطعة الدورة (29) للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطيني، ودعت حركة فتح إلى الكف عن سياسة التفرد والهيمنة.

وعدّ حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيس ملف العلاقات الوطنية فيها، في تصريحٍ له اليوم الثلاثاء، أن هذا الموقف يأتي ردًّا طبيعيًّا على حالة التشوّه التي تدار بها منظمة التحرير من الرئاسة الفلسطينية وحركة فتح، كما أنه يتفق مع إجماع الفصائل الفلسطينية وموقفها الموحد من السياسة المتسلطة لحركة فتح، والتي انتقلت بها المؤسسات الوطنية من نظام منتخب إلى إدارة فردية تحقق مصالح فئة معينة على حساب مصالح الشعب الفلسطيني.

وقال: "إزاء هذا الموقف الشجاع من الجبهة الديمقراطية، نكرر دعوتنا لحركة فتح إلى اختيار المسار الديمقراطي في إدارة المؤسسات والهيئات الوطنية من خلال انتخابات حرة ونزيهة يقرر فيها الشعب الفلسطيني ممثليه، وتعيد ضخ دماء جديدة في العمل الوطني".

وأضاف أن ذلك "لنستطيع مواجهة التحديات الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية بوحدة وطنية حقيقية تعبر عن أصالة قضيتنا".

وطالب حركة فتح بالكف عن سياسة التفرّد بالمؤسسات الوطنية، والتي تؤدي إلى تمزيق الجسم الفلسطيني، بما تمارسه من إقصاء ولغة متعالية طالت الفصائل الفلسطينية كافة؛ ما جعلها تسير بعيدا عن الإجماع الوطني، وتتحكم دون تمثيل حقيقي بمصير الشعب الفلسطيني، وندعوها لاستغلال الحوارات الحالية في القاهرة من أجل العودة للصف الوطني وتحقيق شراكة حقيقية على قاعدة المصالح الوطنية.

وكان المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أعلن عن مقاطعته الدورة القادمة للمجلس المركزي، وعدم المشاركة بأعمالها المنعقدة في رام الله غداً الأربعاء، وذلك بسبب ما وصفه بـ"تعنت القيادة الرسمية الفلسطينية، وإصرارها على تعطيل قرارات الإجماع الوطني والهيئات والمؤسسات الوطنية، وتهميشها، والتوغل أكثر في إضعافها".