372 انتهاكًا لأجهزة السلطة بالضفة خلال يوليو الماضي

السبت 11 أغسطس 2018 08:16 م بتوقيت القدس المحتلة

372 انتهاكًا لأجهزة السلطة بالضفة خلال يوليو الماضي

ارتكبت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية خلال شهر يوليو/ تموز الماضي، 372 انتهاكاً بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة على خلفية سياسية.

وبحسب تقرير أصدرته الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة الغربية فإن انتهاكات السلطة تنوعت ما بين 72 حالة اعتقال، و55 حالة استدعاء، و155 حالة احتجاز على المعابر، و25 عملية مداهمة للمنازل، و31 حالة قمع حريات، و8 حالات مصادرة ممتلكات لمواطنين.

وأوضح التقرير أن ثلاثة معتقلين في سجون السلطة خلال الشهر ذاته قد أعلنوا إضرابهم المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم السياسي وغير القانوني، فيما تدهورت حالة أحد المعتقلين بسبب سوء المعاملة وتعرضه للتعذيب.

وأكد التقرير تعرض ثمانية مواطنين لمحاكمات تعسفية، فيما تواصل أجهزة السلطة اعتقال ثلاثة مواطنين على ذمة المحافظ.

وطالت اعتقالات أجهزة السلطة الفلسطينية خلال شهر تموز الماضي 67 أسيرا محررا، و57 معتقلا سياسيا سابقا، و34 طالبا جامعيا، ومعلمين، و10 صحفيين، و14 ناشطا حقوقيا وشبابيا، و 8 موظفين، وإمام مسجد، وحقوقي.

وتعرضت محافظة الخليل لأكبر عدد من انتهاكات السلطة الفلسطينية، إذ بلغت عدد الانتهاكات في المحافظة 111 انتهاكا، تلتها محافظة نابلس بواقع 56 انتهاكا.

وتعرضت محافظة نابلس لأكبر عدد من حالات الاعتقال، إذ بلغ عدد المعتقلين 17 حالة معتقل، فيما تصدر جهاز الأمن الوقائي في تنفيذ عمليات الاعتقال بواقع 33 حالة اعتقال من أصل 72 حالة، بينهم 27 أسيراً محررا و22 معتقلا سياسيا سابقا.

وتصدرت مدينة رام الله أكبر عدد من حالات الاستدعاء والتي بلغت 11 حالة، وقد تصدر جهاز المخابرات في تنفيذ عمليات الاستدعاء بواقع 32 حالة من أصل 55 حالة استدعاء، بينهم 19 أسيرا محررا و15 معتقلا سياسيا سابقا.

وشهدت محافظات الخليل ونابلس وطولكرم أعلى نسبة في حالات المداهمة بواقع 6 حالات لكل منهم، من أصل 25 عملية مداهمة لمنازل أو أماكن عمل تصدر في تنفيذها جهاز الأمن الوقائي.