التحقيق مع نتنياهو للمرة العاشرة بشبهات فساد

الثلاثاء 10 يوليو 2018 03:11 م بتوقيت القدس المحتلة

التحقيق مع نتنياهو للمرة العاشرة بشبهات فساد

بدأت سلطات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، جولة جديدة من التحقيق مع رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو بشبه الفساد.

وذكرت الإذاعة العبرية، أن محققين من الشرطة الصهيونية وصلوا إلى منزل نتنياهو حيث يجري التحقيق معه.

وأشارت إلى إلى أن هذه هي المرة العاشرة في غضون أكثر من عام، التي تجري فيها الشرطة التحقيق مع نتنياهو بشبه الفساد.

وذكرت الهيئة أن التحقيق سيتركز على شبهات تسهيل نتنياهو حصول شركة "بيزك" الصهيونية للاتصالات تسهيلات بمقابل حصول نتنياهو وعائلته على تغطية إعلامية إيجابية في موقع "والا" الإخباري الذي يملكه شاؤول ألوفيتش الذي عمل في السابق مديرا عاما لشركة "بيزك".

وتعرف القضية إعلاميا في الكيان ب"الملف 4000".

كما أشارت إلى أنه يتوقع أن يتطرق التحقيق إلى "ملف 2000" المتعلق بإجراء نتنياهو محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت احرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على توسع صحيفة" إسرائيل اليوم".

وتُحقق شرطة الاحتلال مع نتنياهو في أربع قضايا فساد؛ "الملف 1000" ويتعلق بتلقي نتنياهو وزوجته رشاوي على شكل هدايا ثمينة من رجل الأعمال الصهيوني الملياردير أرنون ميلتشين.

و"الملف 2000"؛ متعلق بمساومة ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" على تحسين صورة نتنياهو في الصحيفة مقابل التضييق على منافستها صحيفة "يسرائيل هيوم".

و"الملف 4000" وهي القضية المتعلقة بتقديم نتنياهو تسهيلات ضريبية بنحو مليار شيكل (280 مليون دولار) لشركة الاتصالات الصهيونية (بيزك)، مقابل تحسين صورته في موقع "واللا" العبري، المملوك لصاحب الشركة شاؤول ألوفيتش.

وهناك قضية رابعة لا يزال التحقيق فيها جارٍ تسمى "الملف 3000" وتتعلق بشبهة فساد في صفقة شراء للكيان غواصات وسفن ألمانية.