الاحتلال اعتقل 3000 فلسطيني بينهم 500 قاصر خلال النصف الأول من 2018

الإثنين 09 يوليو 2018 01:21 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال اعتقل 3000 فلسطيني بينهم 500 قاصر خلال النصف الأول من 2018

قناة الأقصى

قالت وحدة الدراسات بمركز أسرى فلسطين، إنها رصدت (3000) حالة اعتقال، بينها 500 حالة اعتقال لأطفال قاصرين خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الاشقر في بيان صحفي صادر الاثنين، أن الاعتقالات طالت (497) طفلاً قاصراً من الجنسين، بينما وصلت حالات الاعتقال بين النساء والفتيات خلال تلك الفترة (84) حالة بينهن مصابات بالرصاص.

ولفت إلى اعتقال (120) مواطنًا من قطاع غزة العشرات منهم من الصيادين، اضافة لمرضى ومرافقين وتجار اعتقلوا على حاجز بيت حانون.

وأشار إلى أن عمليات اعتقال النساء تواصلت خلال العام الحالي حيث رصد المركز (84) حالة اعتقال لنساء وفتيات فلسطينيات بينهن (6) قاصرات أصغرهن الطفلة "رزان ابوسل" 14 عام وأمضت 45 يوماً في السجون وأطلق سراحها والطفلة سارة نظمي شماسنه 14 عاما واعتقلت مع والدتها الحاجة "رسيلة شماسنه" من القدس وأطلق سراحها، فيما طالت الاعتقالات في صفوف النساء الفتاة التركية " إيبرو أوزكان"، وذلك خلال سفرها من مطار "بن غوريون" واتهمها بمساعدة حركة حماس.

وأفاد أن حالات الاعتقال بين الأطفال بلغت خلال النصف الاول من العام الجاري (497) حالة بمعدل ارتفاع 30% عن نفس الفترة من العام الماضي والتي شهدت (380) حالة اعتقال بين القاصرين، بينهم أطفال جرحى.

وبين الأشقر  أن النصف الأول من العام شهد ارتفاع في قائمة شهداء الحركة الأسيرة لتصل الى (216) شهيد بعد ان ارتقى 4 شهداء جدد خلال العام الجاري وهم الأسير المقدسي "عزيز موسى عويسات" 53 عاما، نتيجة الاعتداء الهمجي الذى تعرض له في سجن إيشل على يد الوحدات الخاصة مما أدى لإصابته بنزيف في الدماغ، ومع الاهمال الطبي اصيب بجلطة قلبية حادة قبل ان يرتقى شهيداً، والشهيد ياسين عمر السراديح (33عاما) من مدينة أريحا اثر تعرضه لإطلاق نار من مسافة قريبة واعتداء بالضرب المبرح والهمجي على يد جنود الاحتلال بعد السيطرة عليه واعتقاله ، والشهيد الجريح " محمد صبحي عنبر" (46 عامًا) من طولكرم، في مستشفى "مائير" في كفار سابا بعد ايام من اصابته بالرصاص واعتقاله، والأسير الجريح " محمد عبد الكريم مرشود (30 عاما) من نابلس، وذلك يعد يوم من اعتقاله وهو مصاب بجراح خطيرة بعد اطلاق النار عليه من قبل المستوطنين شرق القدس .

وأوضح أن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الجاري إصدار القرارات الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين، رغم خطورة مقاطعة المحاكم الإدارية حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية ( 505) قرار إداري، منهم (199) قرار إداري لأسرى جدد للمرة الأولى، غالبيتهم أسرى محررين أعيد اعتقالهم.

كما بدء الأسرى الاداريين البالغ عددهم حوالى (450) معتقلاً إدارياً في منتصف فبراير الماضي خطوة مقاطعه محاكم الاحتلال الادارية، بكافة أشكالها رداً على تصاعد سياسة الاعتقال الإداري بحق الأسرى ومخالفتها لكافة المعايير التي وضعها القانون الدولي لتقييد استخدام هذا النوع من الاعتقال التعسفي، ولا يزال ينتظر الأسرى رد إدارة السجون على مطالبهم العادلة .

كما أشار الأشقر إلى أن النصف الأول من العام شهد حالات القمع والاقتحام للسجون وصلت إلى (95) عملية، تخللها إصابة العديد من الأسرى بجراح ورضوض وحالات اختناق نتيجة رش الغاز والاعتداء على الأسرى بالضرب بما فيهم القاصرين.

كما واصل الاحتلال سياسة الاعتقال بحق أبناء قطاع غزة حيث رصد ( 120) حالة اعتقال لفلسطينيين من قطاع غزة خلال النصف الأول من العام الحالي، بنسبة ارتفاع (100%) عن نفس الفترة من العام الماضي والتي شهدت (62) حالة اعتقال فقط، من بينهم عدد من الأطفال، اضافة إلى المرضى والتجار والصيادين.