R160 أول صاروخ فلسطيني يعانق مدينة حيفا المحتلة

الأحد 08 يوليو 2018 02:38 م بتوقيت القدس المحتلة

R160 أول صاروخ فلسطيني يعانق مدينة حيفا المحتلة

قناة الأقصى

قبل أربعة أعوام من الآن، وفي تمام الساعة 10:06 من مساء يوم الثلاثاء 8/7 ، انطلق صاروخ R160  متجهاً نحو شمال فلسطين المحتلة، ليكون أول صاروخ فلسطيني صنع بأيدي كتائب القسام، يضرب مدينة حيفا، ويصل الى مدى 160 كم .

كتائب القسام كشفت خلال معركة العصف المأكول أن الصاروخ أطلق عليه اسم R160 تيمناً بالشهيد القائد د. عبد العزيز الرنتيسي، وليكون المفاجأة المدوية للعدو الصهيوني ولأجهزته الأمنية، التي اعترفت بفشلها في عدم معرفة القدرات الصاروخية للكتائب.

قُصفت حيفا لأكثر من مرة، وحاول العدو ممارسة أكاذيبه لتضليل الرأي العام الصهيوني، مدعياً أن منظومة القبة الحديدة اعترضت عدد منها، غير أن العديد من وسائل الاعلام الصهيونية والغربية اعترفت بأن الصواريخ سقطت في قلب حيفا وفشلت القبة في اعتراضها.

ومع بداية الأيام الأولى من المعركة بدأ مئات المغتصبين الصهاينة من الرحيل من جنوب فلسطين باتجاه الشمال، ظناً منهم أنهم في مأمن، ومع وصول الصواريخ إلى حيفا وتخطيها حاجز الـ 160كم، أجبر المئات منهم على لرحيل والهرب خارج فلسطين، بينما عاش ملايين المغتصبين في الملاجئ خوفاً من الصواريخ.

كما أعلنت الكتائب في مثل هذا اليوم من المعركة، عن قصفها لـ (تل أبيب) بصاروخين من طراز (J80) الذي يستخدم لأول مرة، وأطلق عليه هذا الاسم تيمناً بالشهيد القائد أحمد الجعبري ويبلغ مدى الصاروخ 80 كلم .

وخلال الأعوام الماضية عملت وحدة التصنيع والتطوير في كتائب القسام على صناعة وتطوير أجيال جديدة من الصواريخ، فقد بدأت بصاروخ قسام 1 منذ بداية الانتفاضة والذي لم يتجاوز بضع كيلو مترات، مروراً بصاروخ M75 ، ووصولاً الى الصواريخ التي كشفت عنها كتائب القسام تمثلت في صواريخ "S55 -  J80 -  R160"، لتصل مدى صواريخ القسام حتى معركة العصف الماكول إلى 160 كم، وأعلنت بعد عام من المعركة عن صاروخين جديدين، وما زالت الأيام تحمل المفاجآت .