تدهور الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية

الأحد 01 يوليو 2018 04:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

تدهور الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية

تشهد الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية تدهوراً متسارعاً في ظل استمرار العمليات العسكرية التي يشنها النظام على أحياء جنوب درعا من جهة، واستمرار الأردن بإغلاق حدودها في وجه الفارين من القصف والأعمال العسكرية من جهة أخرى.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين قد شهد خلال الأيام الأخيرة موجة نزوح كبيرة هرباً من القصف العنيف والمستمر الذي استهدف المخيم والأحياء المجاورة له والتي استخدم فيها النظام القصف الجوي والمدفعي، حيث تعيش العائلات في العراء دون وجود أدنى الاحتياجات الإنسانية الأساسية.

إلى ذلك تستمر وكالة "الأونروا" بتوقفها عن تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في مخيم درعا والمناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة بحجة تردي الأوضاع الأمنية، الأمر الذي فاقم من معاناة الأهالي.