تناول حلويات عيد الفطر من دون أي تأثيرات سلبية

السبت 16 يونيو 2018 04:16 ص بتوقيت القدس المحتلة

تناول حلويات عيد الفطر من دون أي تأثيرات سلبية

قناة الأقصى

تعدّ الحلويات المتنوعة واللذيذة من أهم الأنواع التي يتم تحضيرها لتقديمها في عيد الفطر المبارك، إلا أنها وعلى الرغم من مذاقها الشهي الذي لا يقاوم، فإنها تحمل الكثير من السعرات الحرارية والدهون التي تهدد بالإصابة ببعض المخاطر الصحيّة، مع العلم أن تناول كميات كبيرة منها بعد فترات الصوم الطويلة التي امتدت على مدى أيام متواصلة قد تؤدي الى المعاناة من الاضطرابات الهضمية الحادة.

ولتناول الحلويات في عيد الفطر من دون المعاناة من أي مشاكل جانبية والوقوع ضحية البدانة الزائدة، لا بدّ من إتباع هذه النصائح الضرورية التي نعرضها لكم تباعاً

استبدال الحلويات بالفواكه والعصائر الطبيعية

حلويات عيد الفطر كثيرة وجميعها تحتوي على كمية عالية من الدهون والسكريات، وإن الإفراط في تناولها خلال أيام العيد قد يؤدي إلى إرباك حاد في الجهاز الهضمي والمعاناة من حالات الإسهال والتلبكات معوية. ولتفادي هذه الحالات ينصح دائماً بالاعتدال في تناول الحلوى والشوكولا وكعك العيد، كما يفضّل استبدالها بحبة فاكهة أو كوب من العصير الطبيعي بدلاً من تناول هذه الحلويات بكثرة لتفادي أي اضطرابات صحيّة مزعجة.

تجنّب الحلويات في الصباح

من الضروري عدم الإفراط في تناول الحلويات صباح أيام العيد، لأن كمية الدهون والسكريات العالية فيها تؤدي الى إرباك المعدة بشكل كبير، خصوصاً أن الجهاز الهضمي يكون غير مؤهل لتقبّل مثل هذا النوع من المأكولات الدسمة بعد الصيام الطويل.

اختيار الحلويات ذات المكونات الصحية

أثناء صنع الحلويات من الممكن تجنب إضافة كميات عالية من الحليب كامل الدسم، واستخدام السكر بكميات محددة جداً مع إمكانية إضافة الفاكهة بدلاً منه للحصول على المذاق الحلو طبيعياً. ومن الممكن أيضاً الابتعاد قدر الإمكان عن قلي الحلويات بالزيت من خلال الاكتفاء بشويها ما يجعلها صحيّة أكثر.

اللجوء الى الحبوب الكاملة والفواكه المجففة

من المفيد تناول الحلويات المصنوعة من الحبوب الكاملة مثل جنين القمح أو الشوفان. وللحصول على المذاق الحلو من الممكن اللجوء الى خليط من الفواكه المجففة والحبوب الكاملة مع كمية من اللبن خالي الدسم وملعقة من العسل الأبيض لوجبة صحيّة بعيداً عن الدهون والسعرات الحرارية العالية.

المصدر : موقع صحتي